صحة

الفرق بين مرض فيروس كورونا والانفلونزا الموسمية تمثل تهديد مزدوج

مع بدء موسم الأنفلونزا بتغير الطقس وانخفاض مستويات الحرارة، يشعر الكثير من الناس بالقلق من التهديد المزدوج للأنفلونزا وفيروس كورونا، في حين أن بداية فصل الشتاء تسبب إصابة الآلاف من الناس بالأنفلونزا كل عام، فإن جائحة كوفيد -19 هذه المرة يزيد من المخاوف الصحية.

قال الدكتور الشيخ عبد الله، عضو الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل (RCPCH)، ومقرها المملكة المتحدة، مع اقتراب موسم الإنفلونزا سريعًا ونزلات البرد الشتوية على الطريق، سيكون من السهل على الناس الخلط بين أحد الأمراض الأكثر شيوعًا ومرض فيروس كورونا الجديد، وذلك بسبب جائحة COVID-19، فإن الحد من انتشار أمراض الجهاز التنفسي في الخريف والشتاء الناجمة عن فيروسات مختلفة – مثل الأنفلونزا التي تسببها فيروسات الأنفلونزا ونزلات البرد الشائعة التي تسببها فيروسات الأنف – أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى.”

أضاف الدكتور عبد الله إن أي شخص غير متأكد مما إذا كان مصابًا بنزلة برد أو إنفلونزا أو فيروس كورونا يجب أن يعزل نفسه وأن يطلب المشورة الطبية، وقال إنه نظرًا لأن بعض أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد و COVID-19 متشابهة، فقد يكون من الصعب معرفة الفرق بينها بناءً على الأعراض وحدها والطريقة الوحيدة للتأكيد، على وجه اليقين، هي إجراء الاختبار، ومع ذلك، هناك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد الأشخاص في تحديد الفيروسات التي أصابتهم.

قال د. عبد الله الذي يعمل أيضا في الشؤون الصحية بالحرس الوطني، مع هذه الأعراض السائدة، يمكن أن يساعد في التفريق بين أمراض الجهاز التنفسي، “خلال نزلات البرد، يتأثر جزء أقل من الجسم بالأعراض التي تركز على الفم والأنف، ولكن مع الأنفلونزا تتوقع أن يتأثر الجسم ككل، وتابع قائلا: “مع مرض كوفيد -19 ، يمكن أن تشير الحمى المستمرة والسعال الجاف وخصائص مثل فقدان حاسة الشم والذوق إلى أن هذا قد يكون السبب”.

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى