تقنية

بعد 8 ملايين عملية تنزيل: 42 تطبيق أندريود مصاب بإعلانات التجسس

تتبع باحثو ESET Security ما مجموعه 42 تطبيقًا مصابًا ببرامج الإعلانات في متجر جوجل بلاي للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد. وتفيد التقارير أنه تم تنزيل البرامج المتأثرة ملايين المرات وتجسست على المستخدمين.

بفضل انفتاحه، يوفر نظام التشغيل جوجل بلاي، المشهور على الهواتف الذكية، العديد من المزايا، لكن في بعض الحالات يُظهر أيضًا قابليته للتأثر بالبرامج الضارة. كما أعلنت عنه شركة الأمان السلوفاكية ESET (عبر TechCrunch)، اكتشف فريق البحث الخاص بهم 42 تطبيقًا أصبحوا جزءًا من ما يسمى بحملة الإعلانات الدعائية. على وجه الخصوص، تعد التطبيقات مثل Video Download Master و Ringtone Maker Pro و SaveInsta و Tank Classic من بين أكثر البرامج المصابة شيوعًا. بشكل عام ، يتحدث الخبراء عن ثمانية ملايين من مستخدمي أندرويد المتأثرين الذين اتصلوا بالبرنامج.

تطبيقات أندرويد مصابة باعلانات التجسس
اعلانات، تجسس

يتم حصار المستخدمين وتجسسهم على الإعلانات

من الملاحظ أن البرامج الدعائية التي تم التعرف عليها باسم “أندرويد/ AdDisplay.Ashas” مع الإعلان بملء الشاشة المعروضة بشكل متكرر، والتي لا يمكن للمستخدم منعها. ولكن هذا ليس كل شيء، بالإضافة إلى أن التطبيقات تقرأ بيانات مستخدم مختلفة في الخلفية. من بين أشياء أخرى ، بالإضافة إلى المعلومات حول الهاتف الذكي وإصدار أندرويد، تتم قراءة التطبيقات المثبتة ويتم إرسال الحالة لمعرفة ما إذا كان الجهاز يسمح بتثبيت البرنامج من مصادر خارجية. يمكن أن يضمن هذا الأخير إمكانية تثبيت برامج ضارة أخرى على الجهاز في المستقبل.

لتجعل من الصعب حذف التطبيقات المصابة، غالبًا ما يتم إخفاء رمز التطبيق في نظرة عامة على البرنامج أو وضعه في هذه المرحلة فقط مع وجود رابط. كما يتم الإبلاغ عن تمويه الإعلانات كـ “رسمي” إعلانات جوجل أو فيسبوك. وقال لوكاس ستيفانكو، باحث البرامج الضارة في ESET، “لقد قام فريق أمان جوجل بإزالة جميع التطبيقات بعد أن أبلغنا عنها، لكن هذه التطبيقات لا تزال متاحة في بعض متاجر تطبيقات الطرف الثالث.” تتبع الخبراء حملة ادواري لطالب من فيتنام.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق