أخبار

الجبير: أقصى ضغط هو السبيل الوحيد لإقناع إيران بالتفاوض

باريس (رويترز) – قال مسؤول سعودي بارز يوم الخميس إن سياسة الاسترضاء لن تنجح مع إيران وأن السبيل الوحيد لإقناع طهران بطاولة المفاوضات هو ممارسة أقصى الضغوط.
وصل وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير إلى باريس لإجراء محادثات مع المسؤولين الفرنسيين وسط جهود لتهدئة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران ومساعدة الحكومة اليمنية الشرعية والانفصاليين الجنوبيين في إنهاء صراع على السلطة في ميناء عدن الجنوبي.

“نعتقد أن الاسترضاء ليس حل. الإجراءات العد، وليس الكلمات. يتحدث أعضاء الحكومة الإيرانية، لكن ليس لديهم سلطة. وقال الجبير لصحيفة التحرير في مقابلة “أولئك الذين لديهم، مثل الحرس الثوري، لا يريدون التفاوض”.
كان يرد على سؤال حول المحاولات الفرنسية للجمع بين الولايات المتحدة وإيران، بما في ذلك عن طريق إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع العقوبات على إيران.
حاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفشل الشهر الماضي في التوسط في محادثات بين ترامب وروحاني في نيويورك.

تبدو احتمالات أي محادثات في الأسابيع المقبلة ضئيلة، حيث تطالب طهران برفع العقوبات الأمريكية أولاً. وقال الجبير: “فيما يتعلق بنا، فإن أقصى ضغط هو الطريقة الوحيدة”.
عندما سئل عن حالة المحادثات بين الحكومة اليمنية الشرعية والانفصاليين الجنوبيين، قال جبير إنه من الأهمية بمكان إنهاء خلافاتهم لضمان تحول التركيز إلى قتال الحوثيين المتشددين مع القاعدة ومقاتليها.
نحن نحاول الوصول إلى السلام بين مجلس الانتقال الجنوبي (الانفصالي) (STC) وحكومة هادي. وقال “أعتقد أننا قريبون”.
استضافت المملكة العربية السعودية محادثات غير مباشرة بينهما لإعادة بناء التحالف الذي يقاتل الحوثيين الذين طردوا حكومة هادي من العاصمة صنعاء قبل خمس سنوات.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق