اقتصاد

المملكة العربية السعودية وروسيا تعززان العلاقات الثنائية مع التركيز على التجارة والاستثمار

الرياض – قال كبار الخبراء والدبلوماسيين إن هناك تحولًا كبيرًا في العلاقات الاقتصادية والثقافية للمملكة العربية السعودية مع روسيا.
وفقًا للسفير السعودي في روسيا الدكتور رائد كريمل، هناك اهتمام متزايد من قبل مجتمع الأعمال الروسي لاستكشاف الأسواق السعودية وفتح طرق جديدة للتجارة والاستثمار.
وقال: “ارتفعت التجارة الثنائية بنسبة 86 في المائة في عام 2017، وزادت بنسبة 49 في المائة في عام 2018”.

وقال كريملي إن كلاً من أرامكو السعودية وسابك تدرسان الاستثمار في مشروعات الغاز والطاقة الروسية. وأضاف أنه سيكون هناك وفد روسي كبير في مبادرة الاستثمار في المستقبل لهذا العام. وقال “التعاون في مجالات الاستثمار والتجارة والطاقة آخذ في التوسع طوال الوقت”.
تشارك المملكة العربية السعودية في العديد من المشاريع الاستثمارية الروسية. في مجال الإسكان والتطوير الحضري، استثمرت المملكة في بناء تكنوبارك في أراضي مطار “توشينو” السابقة.
مشروع استثماري سعودي آخر هو برنامج تحويل النفايات إلى طاقة لتوفير الكهرباء لمليون شخص، تم تنفيذه بالاشتراك مع شركة هيتاشي وشركة Rostec State Corp. ويهدف المشروع إلى الحد من إلقاء النفايات في منطقة موسكو بنسبة 30 في المائة.

كما شاركت المملكة مع الصين والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة لتطوير البنية التحتية للنقل في موسكو وسانت بطرسبرغ. سيؤدي الجسر الشمالي لشارع كوتوزوفسكي، وهو طريق شعاعي رئيسي في العاصمة الروسية، إلى تقليل الوقت الذي تقضيه في حركة المرور بمقدار 6.9 مليون ساعة سنويًا، في حين سيتم قطع طول مقاطع الطرق المزدحمة بمقدار 72.2 كم.
في حديثه على هامش قمة أسبوع الطاقة الروسي في موسكو، قال كيريل ديميترييف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي (RDIF)، لصحيفة الذهب نيوز أنه سيكون هناك صفقات تجارية جديدة في مجالات النفط والزراعة والسياحة والبتروكيماويات.

توقيع أكثر من 10 اتفاقيات استثمار بين روسيا والسعودية

وقال “سنوقع أكثر من 10 اتفاقيات استثمار جديدة بين روسيا والسعودية”. “أحد الأمثلة على ذلك هو الاستثمار المشترك مع أرامكو السعودية في نوفوميت، من أجل توفير المضخات إلى أرامكو السعودية، التي ستستثمر مع RDIF في هذه الشركة”، .
تم تعزيز العلاقات من قبل المجتمعات الإسلامية الكبيرة في روسيا. وفقا للسفارة السعودية في موسكو، هناك أكثر من 20 مليون مسلم روسي، يشكلون حوالي 14 في المئة من إجمالي سكان البلاد.

وقالت زارينا دوجوزوفا، رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية للسياحة، إن المملكة زادت مؤخرًا عدد الحجاج الروس للحج والعمرة بمقدار 5000، مما رفع إجمالي عدد الزائرين للحج إلى 25000. فيما تقوم وزارة الثقافة السعودية بتطوير العديد من برامج التعاون مع روسيا.
قام وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن فرحان آل سعود بزيارة روسيا مرتين، الأولى في نوفمبر من العام الماضي، حيث نشر صورة شخصية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على حسابه على تويتر خلال المنتدى الثقافي الدولي السابع لسانت بطرسبرغ.
عُقد المنتدى، الذي استمر بين 15 و 17 نوفمبر، تحت شعار “الثقافة كإمكانات إستراتيجية للبلد”، حضره زائر من 101 دولة.
كانت الزيارة الثانية في مايو، حيث التقى بنظيره الروسي فلاديمير ميدنسكي ونائب رئيس الوزراء للرياضة والسياحة والثقافة أولغا جولوديتس. وناقشوا الطرق التي يمكن من خلالها تعزيز العلاقات الثقافية السعودية الروسية.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق