اقتصاد

البنك الدولي : تشهد المملكة العربية السعودية معظم التحسن في سهولة ممارسة الأعمال التجارية

الرياض: كانت المملكة العربية السعودية البلد الأكثر تحسنًا في سهولة ممارسة الأعمال التجارية، وفقًا لتقرير حديث للبنك الدولي. حيث أشار تقرير ممارسة أنشطة الأعمال إلى أن المملكة قفزت 30 مركزًا إلى 62 من العام الماضي، مدفوعًا إلى حد كبير بإصلاحات تهدف إلى بناء المزيد من التنويع الاقتصادي.
صنف التقرير الدول حسب مناخ أعمالهم، ووجد أن أكثر البلدان تحسنا خلال العام الماضي كانت في الشرق الأوسط – بما في ذلك المملكة العربية السعودية والأردن والبحرين والكويت.

السعودية تلمع صورتها التجارية العالمية

وقال سيمون ديانكوف من البنك الدولي لصحيفة الذهب نيوز “تحقيق الاكتتاب العام في أرامكو هو أهم شيء يمكن أن تفعله المملكة العربية السعودية لتحسين صورتها التجارية العالمية”. ورحب وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي بالتقرير، قائلاً: “اليوم، تحتفل المملكة العربية السعودية. وهذه هي نتيجة الجهود الهائلة التي بذلت منذ إطلاق رؤية 2030. ”
قال البنك الدولي إن إصلاحات المملكة العربية السعودية شملت إنشاء محطة واحدة لتسجيل الأعمال التجارية، وإدخال قانون المعاملات المضمونة وقانون الإعسار، وتحسين الحماية للمستثمرين من الأقليات، والتدابير الرامية إلى تحقيق المزيد من النساء في قوة العمل.

وقال دجانكوف لرويترز في الرياض “شيء بوضوح ما يحدث في الخليج وهو ما لم يحدث من قبل،”.
واضاف “الجميع هنا في هذه المنطقة أحسب أننا أفضل تنويع الاقتصاد في بعض التوجيه وأعتقد أن هذا هو في الواقع سبب حدوث الإصلاحات الآن “.
يتزامن التقرير مع ظهور رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في مؤتمر استثماري سعودي الأسبوع المقبل. كما سيحضر المؤتمر وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين والمستشار الرئاسي جاريد كوشنر.
وقال مالباس في بيان “إن إزالة الحواجز التي تواجه أصحاب المشاريع تولد فرص عمل أفضل وعائدات ضريبية أعلى ومداخيل أعلى، وكلها ضرورية للحد من الفقر ورفع مستويات المعيشة”.

لم يتغير ترتيب المراكز العشرة الأولى في الاستطلاع إلى حد كبير مقارنة بالعام الماضي، حيث احتلت نيوزيلندا مركز الصدارة ، تليها سنغافورة وهونغ كونغ والدنمارك وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وجورجيا وبريطانيا والنرويج والسويد.
تأخرت بلدان أمريكا اللاتينية في التصنيف العالمي، حيث تراجعت الأرجنتين سبعة مراكز إلى 126، والمكسيك، أعلى اقتصاد في المنطقة، حيث هبطت ستة مراكز إلى 60.

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى