أخبار

البنوك والمدارس اللبنانية تغلق مع استمرار الاحتجاجات

بيروت (رويترز) – قال رئيس الاتحاد يوم الاثنين إن اتحادا يمثل موظفي البنك اللبناني دعا الى مواصلة الاضراب يوم الاربعاء مما يمدد العمل الصناعي الذي أغلق البنوك في أنحاء البلاد يوم الثلاثاء، وقال جورج الحاج رئيس اتحاد نقابات موظفي البنك لرويترز ان قرارا اتخذ لتمديد الاضراب وسيتبعه بيان قريبا، تم استدعاء الإضراب بسبب المخاوف المتعلقة بسلامة موظفي البنك من العملاء الذين يطالبون بالوصول إلى ودائعهم والمتظاهرين الذين يتظاهرون خارج الفروع.

اغلاق البنوك والمدارس في لبنان

أغلقت البنوك والمدارس في لبنان يوم الثلاثاء في الوقت الذي حاول فيه المتظاهرون منع الموظفين من التسجيل في مؤسسات الدولة لمدة شهر تقريبًا في حركة الشوارع المضادة للكسب غير المشروع، حيث اندلعت احتجاجات لم يسبق لها مثيل في جميع أنحاء لبنان في 17 أكتوبر، مطالبين بالإطاحة بجيل من السياسيين الذين اعتبرهم المتظاهرون غير فعالين وفاسدين، وفي وقت سابق استقالت الحكومة في 29 أكتوبر لكنها لا تزال في وضع تصريف الأعمال حيث لم تبذل أي جهود صريحة لتشكيل حكومة جديدة.

عشرات من المحتجين يطالبون بقضاء مستقل

تجمهر عشرات المحتجين بالقرب من قصر العدل في وسط بيروت صباح الثلاثاء، مطالبين بقضاء مستقل أثناء محاولتهم منع القضاة والمحامين من الذهاب إلى العمل، حسبما ذكر مراسل لوكالة فرانس برس، وفي بلدة عاليه شرق بيروت، في مدينة صور الجنوبية وبلدة بعلبك الشرقية، احتج المتظاهرون اعتصامات خارج أو داخل مكاتب شركة الاتصالات السلكية واللاسلكية الحكومية، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية، وقد تم إغلاق العديد من المدارس والجامعات، وكذلك البنوك بعد دعوة موظفيها إلى إضراب عام بسبب سوء المعاملة المزعومة من قبل العملاء الأسبوع الماضي، حيث فرضت البنوك قيوداً على الوصول إلى الدولار منذ بدء الاحتجاجات، مما أثار مخاوف من انخفاض قيمة العملة المحلية والسخط بين أصحاب الحسابات، ومع ذلك أصر البنك المركزي يوم الاثنين على أن الليرة اللبنانية ستظل مرتبطة بالدولار وقال إنه طلب من البنوك رفع القيود على عمليات السحب.

اقراء أيضاً:  القوات توقف "حافلة الثورة" اللبنانية بسبب المخاوف الأمنية

من المتوقع أن يعقد الطلاب، الذين ظهروا كلاعبين رئيسيين في الانتفاضة، مظاهرات أخرى في وقت لاحق اليوم قبل خطاب رئاسي في المساء، واندلعت حركة الاحتجاج بلا قيادة أولاً بعد فرض ضريبة مقترحة على المكالمات عبر تطبيقات الهاتف المجانية ، لكنها تحولت منذ ذلك الحين إلى صرخة طائفية لم يسبق لها مثيل ضد كل شيء من فساد الدولة إلى انقطاع الكهرباء المستشري، يقول الناس في الشارع إنهم سئموا من نفس الأسر السياسية التي تسيطر على المؤسسات الحكومية منذ نهاية الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و 1990، ويطالب المتظاهرون بمجلس وزراء جديد يضم خبراء مستقلين لا ينتمون للأحزاب السياسية التقليدية، ولكن لم يتم تحديد موعد لإجراء المشاورات البرلمانية المطلوبة، في العادة  يستغرق تشكيل الحكومة شهوراً في لبنان، مع نقاش طويل حول أفضل طريقة للحفاظ على توازن هش بين المجتمعات الدينية.

يقول البنك الدولي إن حوالي ثلث اللبنانيين يعيشون في فقر، وحذر من أن اقتصاد البلاد المتعثر قد يتدهور أكثر إذا لم يتم تشكيل حكومة جديدة بسرعة.

(المصدر وكالة الصحافة الفرنسية ورويترز)

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق