تقنية

سامسونج تكشف النقاب عن مفهوم جديد للهاتف القابل للطي

لقد استحوذت سامسونج على مفهوم جديد للهاتف القابل للطي “صدفي” يرجع إلى الأيام القديمة لهاتف موتورولا فليب مع لمسة حديثة قابلة للطي. هل تكنولوجيا شاشة سامسونج القابلة للطي تصمد حقًا؟ تشير مراجعات جالاكسي فلود إلى أنه حتى بعد إصلاحات عديدة، لا يزال أمام التكنولوجيا طريق طويل.

مفهوم صدفي
يشبه المفهوم الجديد، الذي لم تذكره سامسونج اسمًا، هاتفًا تقليديًا قابل للطي بفضل شاشته القابلة للطي عموديًا. أوضح Hyesoon Jeong، رئيس مجموعة R&D الإطارية من سامسونج، على خشبة المسرح في مؤتمر مطوري سامسونج: “إن عامل الشكل الجديد الذي نستكشفه الآن لن يتناسب بسهولة مع جيبك فحسب، بل يغير أيضًا الطريقة التي تستخدم بها هاتفك”.

كما يشير The Verge، لم تقضي سامسونج وقتًا طويلاً في تفصيل الجهاز ولم تقدم أي إشارة حقيقية عندما تخطط الشركة لتوفيره. قد ترغب شركة سيول في إصلاح المشكلات المتعلقة بتكنولوجيا الشاشة القابلة للطي قبل حدوثها. تشير إعادة مراجعة سامسونج جالاكسي – بعد إرسال نسخ المراجعة الأصلية – إلى أن الهاتف قد تحسن، لكنه لا يزال هشًا بشكل لا يصدق بالنظر إلى سعره الذي يبلغ ألفي دولار.

سامسونج تؤمن بوضوح بالاتجاه الذي تتخذه. على الرغم من عدم وجود ذكر حقيقي للمواصفات الخاصة بمفهوم flip phone، أو ما إذا كان الهاتف سيستخدم نفس تقنية الشاشة القابلة للطي مثل Galaxy Fold، فقد تم استخدام المفهوم للدخول في موضوع تحديث واجهة المستخدم الجديد لجميع هواتفه.

“كشركة رائدة في الفئة القابلة للطي، نحن نفهم أن كل عامل شكل مبتكر يتطلب تجربة مستخدم مبتكرة بنفس القدر”، أوضح جيونغ. في حين أن التفاصيل نادرة، فقد يعود مستقبل الهواتف الذكية إلى الهاتف الآخر، وهي تقنية ساعد أول هاتف ذكي في الإطاحة بها.

اقراء أيضاً:  وزير الإمارات: "التكنولوجيا سمحت بسهولة الوصول إلى ثقافتنا"
الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق