تقنية

جوجل تشتري شركة الساعات الذكية “فيتبيت” مقابل 2.1 مليار دولار، وستحاول التنافس مع ساعات أبل

في منافسة مع ساعات أبل الذكية التي أصبحت شائعة جدًا، تشتري جوجل فيتبيت وتدفع 2.1 مليار دولار مقابل ذلك. تقوم فيتبيت حاليًا بعمل فرق مثل تشارج وإنسباير والساعات ذكية كجزء من سلسلة فيرسا.

اشترت جوجل شركة فيتبيت، وهي شركة تصنع عصابات اللياقة البدنية والساعات الذكية. أعلنت الشركة مساء يوم الجمعة أنها ستدفع 2.1 مليار دولار لصناعة الساعات الذكية. ويأتي هذا الإعلان الرسمي بعد أيام من بدء الشائعات بأن جوجل تتطلع إلى شراء فيتبيت، مما يجعل فرق اللياقة فيتبيت مثل تشارج وإنسباير وكذلك ساعات ذكية تشكل جزءًا من سلسلة شركة فيرسا.

جوجل تعلن عن شراء فيتبيت بشكل نهائي

وقال ريك أوستيرلوه، رئيس قسم الأجهزة في جوجل: “اليوم، نعلن أن جوجل دخلت في اتفاقية نهائية للحصول على فيتبيت ، العلامة التجارية الرائدة في مجال الأجهزة المحمولة”. “كان فيتبيت رائدًا حقيقيًا … من خلال العمل عن كثب مع فريق خبراء فيتبيت، وجمع أفضل الذكاء الاصطناعي، والبرمجيات والأجهزة، يمكننا المساعدة في تحفيز الابتكار في الأجهزة القابلة للارتداء وبناء المنتجات لإفادة المزيد من الأشخاص حول العالم.”

بمعنى آخر، يجب على جوجل التي فشلت حتى الآن في التنافس مع ساعات أبل الذكية، أن تأمل في أن يساعدها فيتبيت في خلق تحد أفضل في سوق يزداد أهمية أكثر فأكثر للمستهلكين.

شهدت أبل في السنوات القليلة الماضية نمواً ملحوظاً في بيع ساعاتها الذكية، ومع تركيزها على الميزات المتعلقة بالصحة – ECG من خلال الساعة، على سبيل المثال – جهاز أيفون مستعد تمامًا للاستفادة من الفرص التي قد تكون مفيدة تصل إلى فضاء التكنولوجيا الصحية.

الشيء المثير للاهتمام أن نلاحظه هنا هو أن فيتبيت لا يستخدم برنامج Google OS Wear للأدوات الذكية الخاصة به. بدلاً من ذلك، لديها برنامجها الخاص الذي هو عبارة عن مزيج من ما طورته الشركة داخل الشركة بالإضافة إلى ما حصلت عليه عندما اشترت Fitbit Pebble.

اقراء أيضاً:  تتعامل Apple مع Netflix مع خدمة بث 5 دولارات شهريًا

يقول أوسترلوه: “على مر السنين، أحرزت جوجل تقدماً مع شركاء في هذا المجال من خلال Wear OS و Google Fit، لكننا نرى فرصة للاستثمار أكثر في Wear OS بالإضافة إلى تقديم Made من جوجل للأجهزة القابلة للارتداء في السوق”. بصرف النظر عن أبل، يمكن القول إن فيتبيت يتمتع بأفضل قدم في أسواق الساعات الذكية ونطاقات اللياقة البدنية، رغم أنه من ناحية الشركات الكبيرة مثل شاومي وسامسونج وهواوي تتقدم.

جوجل تتعهد بحماية خصوصية المستخدمين

نظرًا لأن بيانات اللياقة البدنية خاصة وأن أي شيء يتعلق بمشاركة جوجل يثير مخاوف تتعلق بالخصوصية في أذهان المستخدمين، فقد أوضح أوسترلوه في مدونته الرسمية عن الكيفية التي ستضمن بها الشركة خصوصية مستخدمي فيتبيت. “على غرار منتجاتنا الأخرى، مع الأجهزة القابلة للارتداء، سنكون شفافين بشأن البيانات التي نجمعها والسبب في ذلك. لن نبيع أبدًا أي معلومات شخصية لأي شخص. لن يتم استخدام بيانات فيتبيت للصحة والعافية لإعلانات جوجل. وسنقدم لمستخدمي فيتبيت اختيار مراجعة أو نقل أو حذف بياناتهم “.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق