رياضة

غادر فريق كرة القدم الكوري الجنوبي لمباراة التأهل لكأس العالم في بيونج يانج

بكين (رويترز) – غادر لاعبو كرة القدم الكوريون الجنوبيون متوجهين إلى بيونج يانج يوم الاثنين للمشاركة في تصفيات كأس العالم ضد كوريا الشمالية وسط محادثات متوترة بشأن الترسانة النووية لكوريا الشمالية.
من المتوقع أن تواجه الفرق – مع نجم توتنهام المهاجم سون هيونغ مين ضمن تشكيلة كوريا الجنوبية – بعضها البعض على ملعب كيم إيل سونج يوم الثلاثاء.

ستكون هذه هي أول لعبة تنافسية للرجال بين الجانبين تقام في بيونج يانج، وقد أثارت آمالًا في زخم جديد في العلاقات بين الكوريتين.
لكن بيونج يانج رفضت إجراء محادثات مباشرة مع سيول حول الخدمات اللوجستية للمباراة، وحرمت المشجعين والصحفيين الكوريين الجنوبيين من السفر مع الفريق. وقال لاعبون من كوريا الجنوبية إن غياب المشجعين المبتهجين سيكون الأول.
وقال المدافع كيم مين جاي قبل ركوب طائرة متجهة إلى بيونج يانج في الهواء: “من الأفضل اللعب في ملعب مكتظ بدلاً من ملعب فارغ، لكنني أعتقد أننا سنكون قادرين على لعب مباراة جيدة إذا استخدمناها كحافز”.

كان برفقة لاعبي كرة القدم في كوريا الجنوبية وفد من 55 شخصًا، مقتصرين على اللاعبين والمدربين والموظفين.
قال المذيعون في الجنوب إن خطط بث المباراة على الهواء مباشرة قد انهارت، حيث ذكرت بعض وسائل الإعلام أنه قد تكون هناك محاولات لنقل التغذية الكورية الشمالية.
تأتي المباراة في أعقاب سلسلة من اختبارات الصواريخ الكورية الشمالية التي أثارت التوتر في المنطقة، وبعد انهيار المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن برامج الأسلحة في بيونج يانج.

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى