أخبار

وزير الصحة: ​​عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في السعودية قد يصل إلى 200 ألف حالة

الرياض: قال وزير الصحة في المملكة العربية السعودية إن عدد حالات الاصابة بفيروس كوفيد 19 في السعودية قد يصل إلى 200 ألف حالة في غضون أسابيع قليلة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن د. توفيق الربيعة نقلاً عن أربع دراسات سعودية ودولية يوم الثلاثاء أن من المرجح أن يشهد رقم الحالة زيادة مستمرة بدلاً من انخفاضها، وقال الربيعة “خلال الأسابيع القليلة المقبلة، تتوقع الدراسات أن عدد الإصابات سيتراوح بين 10.000 على الأقل و 200.000 على الأكثر”، وأضاف الوزير أنه من المهم أن يتعاون الجمهور مع تعليمات الحكومة والإجراءات الوقائية للحد من عدد الإصابات.

وقال: “ليس هناك شك في أن التزامنا بالتعليمات والإجراءات، في مجمله، يقلل من عدد الحالات إلى الحد الأدنى، في حين أن عدم الامتثال سيؤدي إلى زيادة كبيرة في عدد الحالات”، واضاف “نقف اليوم في لحظة حاسمة كمجتمع في رفع احساسنا بالمسؤولية والمساهمة معا بتصميم على وقف انتشار هذا الوباء”، وفى الوقت نفسه، كما أكد مجلس الوزراء السعودي يوم الثلاثاء على ضرورة التزام المجتمع بالإجراءات الاحترازية وأخذ الوباء على محمل الجد، وقال مجلس الوزراء إن الإجراءات المتخذة تهدف إلى تقليل الاتصال بنسبة 90 في المائة.

ووفقاً لوزير الصحة، لم يكن العديد من الناس يأخذون مخاطر الوباء على محمل الجد بما فيه الكفاية، مضيفاً أن المملكة قد ماتت مع الأزمة بكل “شفافية ووضوح”، كما أعلنت وزارة الصحة السعودية يوم الثلاثاء أن هناك ما مجموعه 2795 حالة مؤكدة وأن حصيلة القتلى من الفيروس في المملكة بلغت 41.

فرض حظر تجوال وإغلاق على مدار 24 ساعة في مدن الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف ومحافظات جدة والطائف والقطيف والخبر في محاولة لمنع انتشار COVID-19، في الأسبوع الماضي، أصدر الملك سلمان مرسوما يأمر بتوفير العلاج لكل من يحتاج إلى رعاية طبية، بما في ذلك الأشخاص الذين تجاوزوا مدة تأشيراتهم في المملكة.

اقراء أيضاً:  المتحدث باسم وزارة الصحة: ​​يجب على الناس اتباع التعليمات الحكومية بشأن فيروس التاجي
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق