أخبار

مقتل ستة مدنيين في شمال غرب سوريا رغم الهدنة

قال مراقب حرب يوم السبت إن النظام والنيران الروسية قتلا ستة مدنيين على الأقل في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، وذلك بعد أسبوعين من إعلان موسكو وقف إطلاق النار في المنطقة التي يسيطر عليها المقاتلون. وكانت الهدنة، التي أوقفت أربعة أشهر من القصف المدمر على محافظة إدلب من قبل الحكومة وحليفتها روسيا، قد توقفت إلى حد بعيد عن نيران المدفعية والغارات الجوية بشكل متقطع.

لكن يوم الثلاثاء، قامت روسيا بأول غارات جوية على المنطقة منذ بدء وقف إطلاق النار، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال المرصد إن صواريخ النظام التي أطلقت يوم الجمعة على بلدتي معرة النعمان وكفرنبل في محافظة إدلب الجنوبية أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين بينهم طفل، واضافت ان مدنيا سادسا قتل في غارة جوية روسية في الريف الغربي للمقاطعة، وبذلك يرتفع عدد القتلى إلى 11 منذ بدء سريان وقف إطلاق النار، وفقًا لشاشة المراقبة التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، ولديها شبكة من الاتصالات في جميع أنحاء البلاد التي مزقتها الحرب.

يسيطر تحالف حياة التحرير الشام بقيادة سورية التابعة لتنظيم القاعدة على معظم إدلب وأجزاء من محافظتي حلب واللاذقية المجاورتين.
تعد المنطقة التي يقطنها حوالي ثلاثة ملايين شخص، والكثير منهم مشردين بسبب القتال في مناطق أخرى، واحدة من آخر معاقل القوات التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد.
أبلغ المرصد يوم السبت عن نيران النظام في أجزاء مختلفة من جنوب إدلب، بما في ذلك بالقرب من مركز مراقبة عسكري تركي. وأضافت أن الغارات الجوية الروسية استهدفت أيضا متشددين متشددين في ريف إدلب الغربي ومناطق قريبة من اللاذقية. يعد وقف إطلاق النار هو الثاني منذ تصعيد دمشق لعملياتها في المنطقة في أبريل ، والتي خلفت منذ ذلك الحين 980 قتيلاً على الأقل ، وفقاً لأرقام المرصد ، والتي تقول الأمم المتحدة إنها أجبرت أكثر من 400000 شخص على الفرار.

اقراء أيضاً:  انفجار في بلدة سورية على الحدود التركية يقتل 13
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق