أخبار

قتيلان مع استئناف الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العراق

بغداد (رويترز) – قال مسؤولون ان اثنين من المتظاهرين على الاقل قتلا في مظاهرات متجددة مناهضة للحكومة في العاصمة العراقية يوم الجمعة فيما أطلقت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لابعاد الآلاف من المنطقة الخضراء المشددة الاجراءات الامنية في بغداد.

كانت الاحتجاجات هي المرحلة الثانية من الحركة التي استمرت أسبوعًا في أوائل أكتوبر والتي طالبت بوضع حد للفساد على نطاق واسع والبطالة وإصلاح النظام السياسي.
ودعا نشطاء العراقيين إلى الخروج إلى الشوارع مرة أخرى يوم الجمعة، الذي يصادف عامًا على تولي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي السلطة. وهو أيضًا موعد نهائي تحدده أكبر سلطة شيعية في البلاد حتى يتسنى له تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.
لكن المسيرات بدأت في وقت مبكر، حيث تجمع المئات في ميدان التحرير الشهير في العاصمة مساء الخميس.

قالت مصادر بالشرطة ان ثلاثة الاف متظاهر على الاقل في مدينة الناصرية بجنوب العراق اقتحموا مبنى حكوميا بالمقاطعة وأشعلوا النار فيه يوم الجمعة.
وفي الوقت نفسه ، أصيب ستة من المتظاهرين في مدينة العمارة الجنوبية في محافظة ميسان، عندما فتح حراس كانوا يحمون المكتب المحلي لجماعة المليشيا الشيعية أسيب أهل الحق، حسبما قال مصدران أمنيان. وقالت المصادر ان المحتجين كانوا يحاولون اشعال النار في المكتب.

يوم الجمعة، عبر الكثيرون الجسر إلى الكتلة بالقرب من المنطقة الخضراء، التي تستضيف المكاتب الحكومية والسفارات الأجنبية، لكن قوات الأمن استخدمت كرة من الغاز المسيل للدموع لردهم.
وقال علي البياتي، عضو لجنة حقوق الإنسان العراقية: “مات اثنان من المتظاهرين، مع معلومات أولية تشير إلى أنهم أصيبوا في الرأس أو الوجه بقنابل الغاز المسيل للدموع”. وقال إن حوالي 100 شخص آخرين أصيبوا. لم ترد تقارير عن استخدام النيران الحية لتفريق المحتجين.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق