أخبار

دول الشرق الأوسط تغلق الحدود لاحتواء الفيروس التاجي مع تفاقم الوباء العالمي

دبي: تواصل دول الشرق الأوسط تبني لوائح جديدة تقيد الحركة من وإلى بلدانها مع استمرار جائحة COVID-19، وقد أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الخميس أنه سيتم منع المقيمين خارج الدولة مؤقتًا من العودة إلى البلاد ومنعوا المواطنين من السفر إلى الخارج.

قامت المستشفيات في عُمان بتعليق الحالات غير العاجلة والروتينية لتحرير السعة لمرضى الفيروس التاجي، وفي الوقت نفسه، أصيبت بكين بعدد قياسي من الحالات المستوردة من الفيروس التاجي حيث انخفضت عمليات الإرسال المحلية الجديدة في الصين إلى الصفر، وهذه هي المرة الأولى منذ تفشي الفيروس في أواخر العام الماضي في مقاطعة هوبي – بما في ذلك مدينة ووهان، مركز تفشي المرض – التي لم تسجل فيها الصين حالات انتقال محلي.

قال مسؤول في وزارة الصحة لرويترز، الخميس، إن تونس سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا، وقد أغلقت الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، التي أبلغت عن 39 حالة إصابة بفيروسات تاجية، المساجد والمقاهي والأسواق، وأغلقت حدودها البرية والبحرية، وعلقت الرحلات الدولية لمحاولة احتواء الوباء.

أعلنت البرازيل يوم الخميس أنها ستغلق حدودها البرية لمدة 15 يومًا لجميع جيرانها تقريبًا لمنع انتشار الفيروس التاجي، وجاء في قرار وزاري أنه منع دخول “براً أو جوا” من جميع الدول المجاورة باستثناء أوروغواي إلى الجنوب، وأغلقت حدودها مع فنزويلا يوم الثلاثاء.

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الخميس، من أن الملايين من الناس قد يموتون بسبب الفيروس التاجي الجديد، خاصة في البلدان الفقيرة، إذا سمح له بالانتشار دون رادع، داعيا إلى استجابة عالمية منسقة للوباء، وقال “إذا تركنا الفيروس ينتشر كالنار في الهشيم – خاصة في أكثر مناطق العالم ضعفا – فسوف يقتل الملايين من الناس”، وقال “إن التضامن العالمي ليس ضرورة أخلاقية فحسب، بل هو في مصلحة الجميع”، وشدد جوتيريس على الحاجة إلى استجابة عالمية منسقة لاحتواء “كارثة صحية” راح ضحيتها بالفعل أكثر من 9000 شخص وأصاب أكثر من 217.500 حول العالم.

اقراء أيضاً:  54 موقع احتياطي للتعدين مخصصة في المملكة العربية السعودية

وقال: “نحتاج إلى الابتعاد فوراً عن وضع تقوم فيه كل دولة باستراتيجياتها الصحية الخاصة بها إلى وضع يضمن، بشفافية كاملة ، استجابة عالمية منسقة، بما في ذلك مساعدة البلدان الأقل استعداداً للتصدي للأزمة”.

قالت مصر يوم الخميس إنها ستغلق جميع المقاهي ومراكز التسوق والنوادي الرياضية والنوادي الليلية من الساعة 7 مساءً حتى الساعة 6 صباحًا بالتوقيت المحلي كل ليلة حتى 31 مارس، مما عزز الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس التاجي.

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق