أخبار

تظاهر المئات في العاصمة السودانية سعيا لتحقيق العدالة للقتلى

الخرطوم: خرج مئات المتظاهرين في مسيرة السبت في وسط الخرطوم للمطالبة بالعدالة في مظاهرات مناهضة للحكومة السودانية المخلوعة الآن عمر البشير، قُتل أكثر من 250 شخصًا وجُرح المئات في الاحتجاجات التي استمرت لأشهر والتي اندلعت في ديسمبر 2018، وفقًا لحركة الاحتجاج المظلة “قوات الحرية والتغيير”، وكان البشير، الذي حكم السودان بقبضة حديدية لمدة 30 عامًا، قد أطاح به الجيش في انقلاب قصر في 11 أبريل بعد المظاهرات التي اندلعت بسبب أزمة اقتصادية حادة.

تجمعت الحشود من ميدان بوسط الخرطوم إلى مكاتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مطالبة السلطات بإقامة العدل للقتلى ومعرفة المحتجين الذين فقدوا، هتف المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مكاتب حمدوك في العاصمة، “الدم من أجل الدم!”،
وقف عشرات من رجال الشرطة في حذرهم بينما قام المتظاهرون، كثيرون من الصفير والتصفيق والتهليل، بحجب الشعارات الثورية، نريد العدالة للشهداء، قال المتظاهر نزار بن سفيان: “نحن خائفون من عدم محاكمة المجرمين”، وقال إن المتظاهرين رحبوا بقرار السلطات الجديدة يوم الخميس بتفكيك نظام البشير والحزب الحاكم السابق.

وقال بن سفيان لوكالة فرانس برس “لكننا لم نر أي خطوات من جانب الحكومة للعثور على المفقودين أو البدء بمحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين”، البشير والعديد من كبار أعضاء نظامه في السجن، في حين أن الزعيم المخضرم نفسه يحاكم بتهمة الفساد، منذ آب / أغسطس، يحكم السودان مجلس سيادي مدني – عسكري مشترك برئاسة اللواء عبد الفتاح البرهان، تم تكليف حكومة انتقالية بقيادة حمدوك بالإدارة اليومية للبلاد، إن مجلس السيادة مكلف بالإشراف على الانتقال الشامل إلى الحكم المدني على النحو الذي تطالب به حركة الاحتجاج.

اقراء أيضاً:  السودان يرى طريقًا لرفع العقوبات قريبًا، بعد محادثات الولايات المتحدة
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق