أخبار

بومبو يتوجه إلى السعودية فيما يقول مسؤول أمريكي إن هجمات أرامكو جاءت من “تربة إيرانية”

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول امريكي لوكالة فرانس برس يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة خلصت الى ان الهجوم الذي وقع في مطلع الاسبوع على منشآت نفط سعودية تم انطلاقه من الاراضي الايرانية وان صواريخ كروز كانت متورطة. تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يتجه فيه وزير الخارجية مايك بومبو إلى المملكة يوم الثلاثاء وسط تصاعد التوتر بعد الضربات.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن الولايات المتحدة كانت تجمع أدلة حول الهجوم لتقديمه إلى المجتمع الدولي، وخاصة الحلفاء الأوروبيين، في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل. وعندما سئل عما إذا كانت واشنطن متأكدة من إطلاق الصواريخ من الأراضي الإيرانية، أجاب المسؤول: “نعم”.
وقال المسؤول إن أجهزة المخابرات الأمريكية لديها القدرة على تحديد مكان إطلاق الصواريخ، لكنه رفض تحديد عدد الصواريخ التي تم إطلاقها. وقال المسؤول “لن أخوض في هذا النوع من التفاصيل.”

ضربت عطلة نهاية الأسبوع على بقيق – أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم – وحقل خريص النفطي في شرق المملكة العربية السعودية مما اثار أسواق الطاقة العالمية. وأعلن متشددو الحوثي اليمنيون المدعومون من إيران مسؤوليتهم عن هجمات السبت لكن السعودية اتهمت إيران والرئيس دونالد ترامب كما خص طهران. وقال ترامب يوم الاثنين “من المؤكد أنها ستبدو مثل ايران.” وقال الرئيس إن الولايات المتحدة تريد مساعدة حليفتها السعودية لكنه يريد تجنب الحرب.

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تقيم أدلة على الهجمات على المنشآت النفطية السعودية وتقف على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط. وقال بنس إنه إذا نفذت إيران هجمات يوم السبت للضغط على ترامب للتراجع عن نظام عقوباته ضد طهران ، فسوف تفشل. هددت التوترات بين إيران والولايات المتحدة وحلفاءها بالتصاعد منذ مايو من العام الماضي عندما تخلى ترامب عن اتفاق نووي عام 2015 وبدأ في فرض العقوبات في حملته “القصوى من الضغط”.

اقراء أيضاً:  "الخدمات الرقمية تعزز أداء المحاكم" في المملكة العربية السعودية
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق