أخبار

انهيار واضح في إحصائيات السودان الاقتصادية في الربع الأول من العام الحالي

تشهد السودان انهياراً اقتصادياً كبيراً ، مطلع العام الجديد ، وبحسب إحصائيات الربع الأول من العام الجديد ، فالواقع الاقتصادي لم يتحسن ، بعد أحداث الثورة ،كما كان متوقع، ولم يخرج السودان من دائرة التبيعة الاقتصادية ، خاصةً مع الارتفاع الجنوني للأسعار في السودان ، وانخفاض سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار ، والعملات الأخرى ، يتبين لنا أن السودان مقبلة على أزمة اقتصادية حقيقية .

ولعل أهم أسباب الدمار : ارتفاع الاسعار بشكل جنوني لا يصدق ، قلة السلع المتواجدة في الأسواق ، التدهور المستمر في سعر صرف الجنيه السوداني ، فشل الحكومة في احتواء الأزمة والخروج بالسودان من مستنقع العجز المالي ، وهذه الأزمة ما هي إلا نتيجة لأسباب سياسية اقتصادية ، ولا تزال السودان ملتزمة بسياسات صندوق النقد والبنك الدولي .

ناتج السودان يشير إلا انخفاض بنسبة 53% مما كان متوقعاً ، وعجز كبير جداً في الميزانية بلغ أكثر من (39 مليار جنيه) ، بالإضافة إلى التضخمات الكبيرة ، وخلو الاتحتياطي من النقد الأجنبي الموجود في البنك المركزي ، وهذا أدى إلى وصول الجنيه السوداني إلى مستويات وأرقام قياسية في السوق السوداء ، وانتشار بيع المضاربة ، بالإضافة إلى تفشي الاحتكار

وقد أشارت وزارة المالية إلى خطورة الموقف السوداني ، إذا ما ارتفعت سعر المحروقات ، الذي سيؤثر على القطاعات الإنتاجية المختلفة (الصناعي)(الزراعي) وهذا ما يزيد التكلفة الانتاجية ، ويضعف من القدرة على التنافس ، مما يجعل هذه القطاعات تسير إلى الهاوية



 

اقراء أيضاً:  بشار الأسد يتعهد بدعم الأكراد ضد هجوم تركيا
الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق