أخبار

المملكة العربية السعودية تتعهد بتعزيز القيم المعتدلة

نيويورك: في اجتماع اللجنة الفرعية المتخصصة التابعة للأمم المتحدة كجزء من مداولات الجمعية العامة الرابعة والسبعين، شددت المملكة العربية السعودية على حرصها، من خلال وسائل الإعلام الخاصة بها، على تعزيز نهج الاعتدال واحترام الحقوق والعدالة وتقليل خطاب الكراهية ومكافحة التطرف، وعدم السماح للجماعات الإرهابية والمتطرفة باستخدام البرامج الإعلامية لنشر الكراهية والعنف.

في خطاب رئيسي أمام اللجنة السياسية الخاصة (اللجنة الرابعة)، تحدث السكرتير الثاني إبراهيم بن سليمان التركي، عضو الوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، عن تعزيز الاعتدال ومكافحة الإرهاب، فضلاً عن قضايا أخرى تتعلق باحترام الحقوق والعدالة.
وأشار التركي إلى أن حكومة المملكة تعمل من خلال وسائل الإعلام لتسليط الضوء على رسالتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وتعكس الصورة الحقيقية للمجتمع السعودي وتؤكد للعالم أجمع أن المواطنين السعوديين يقبلون الآخرين ويرغبون في حوار بين الثقافات.
وقال: “إن بلدي يأمل في أن تبذل الأمم المتحدة مزيدًا من الجهد للاضطلاع بمسؤولياتها تجاه وسائل الإعلام التي تحرض على الكراهية والتطرف والعنف والتخريب والإضراب لتشويش الأمن والاستقرار ونشر تقارير كاذبة وإهانة الكرامة الإنسانية وإساءة حقوق الإنسان. “

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى