2 3 10 ​
أخبار

الحاسمة.. فرق الإنقاذ بالمغرب تحفر نفق أفقي من 8 أمتار للوصول إلى الطفل ريان

Advertisement

يقول عمال الإنقاذ الذين يحاولون يائسين الوصول إلى طفل يبلغ من العمر خمس سنوات سقط في بئر بشمال المغرب قبل أربعة أيام ، إنهم “على وشك الانتهاء”، كما وتعمل فرق الإنقاذ بالمغرب على حفر نفق أفقي من 8 أمتار للوصول إلى الطفل ريان.

ورد أن الصبي، الذي ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه ريان، كان يلعب بالقرب من البئر في بلدة تاموروت، على بعد 100 كيلومتر (62 ميلا) من شفشاون يوم الثلاثاء.

Advertisement

يُعتقد أنه سقط حوالي 32 مترًا (104 قدمًا) من خلال فتحة ضيقة، بعد أيام من الحفر، لم يتبق سوى ثلاثة أمتار، لكن هناك خطر حدوث انهيار أرضي.

وكإجراء احترازي، يتم حفر “بئر موازية” بجوار البئر للوصول إلى الريان وهو ما أثبت نجاحه حتى الآن حسب المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى بيتاس.

Advertisement

وقال عبد السلام مكودي، أحد قادة العملية، بعد ظهر يوم الجمعة “نحن على وشك الانتهاء”. “لقد عملنا بلا توقف لمدة ثلاثة أيام والإرهاق بدأ، لكن فريق الإنقاذ بأكمله معلق.”

تتواصل عمليات الإنقاذ، بقيادة مديرية الحماية المدنية المغربية، منذ مساء الثلاثاء، حتى باستخدام الأضواء الكاشفة للعمل طوال الليل.

كان والد ريان يصلح البئر وقت وقوع الحادث، وقال إنه ووالدة ريان “محطمان وقلقان للغاية”، وقال في تلك اللحظة رفعت عيني عنه، سقط الصغير في البئر، ولم أنم طرفة عين”.

قالت والدة ريان في حديث لوسائل الإعلام المغربية والدموع في عينيها “خرجت العائلة كلها للبحث عنه، ثم أدركنا أنه سقط في البئر، ما زلت متمسكة بالأمل في أننا سنخرجه” على قيد الحياة.”

على الرغم من تعرضه لسقوط كبير، أظهرت لقطات يوم الخميس من الكاميرا التي تم إنزالها في البئر أن الصبي كان حيا وواعيا، على الرغم من أنه بدا أنه يعاني من بعض الإصابات الطفيفة في الرأس.

قام عمال الإنقاذ بإنزال قناع الأكسجين والطعام والماء في البئر، كما يوجد فريق طبي في الموقع جاهز لعلاج الصبي، كما وصلت مروحية إلى مكان الحادث لنقله إلى المستشفى بمجرد إخراجه من البئر.

وشاهد آلاف الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي صورا لعملية الإنقاذ، وتجمعت مجموعة كبيرة من المتفرجين في مكان الحادث.

وسام كامل

وسام / 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل مدير في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى