أخبار

إسرائيل تقصف منزل قائد الجهاد الإسلامي في غزة

مدينة غزة (الاراضي الفلسطينية): قتلت اسرائيل قائدا بارزا لجماعة الجهاد الاسلامي الفلسطينية المدعومة من ايران في ضربة مستهدفة نادرة في قطاع غزة يوم الثلاثاء متهمة إياه بتنفيذ سلسلة من الهجمات عبر الحدود والتخطيط للمزيد، ومن المرجح أن يشكل ذبح بهاء أبو العطا في منزله تحديا جديدا لحركة حماس الحاكمة في غزة، والتي حاولت في الغالب الإبقاء على هدنة مع إسرائيل منذ حرب 2014.

وقال مسعفون ان شخصا اخر على الاقل قتل وهي امرأة في الانفجار الذي دمر المبنى في حي الشجاعية بمدينة غزة قبل الفجر، وأصيب اثنان آخران، وقال شهود عيان إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا بعد فترة وجيزة صاروخا على إسرائيل، لم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار على الجانب الآخر، وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أغلقت بعض الطرق على حافة غزة كإجراء احترازي، كما ودعا الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء إلى “وقف تصعيد سريع وكامل” بعد أن قتلت إسرائيل قائدًا للنشطاء الفلسطينيين في غارة على منزله في غزة، مما أدى إلى إطلاق الصواريخ الانتقامية، وقالت الخدمة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في بيان “إطلاق الصواريخ على السكان المدنيين أمر غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف على الفور” “إن التصعيد السريع والكامل ضروري الآن لحماية حياة وأمن المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين.”

بنيامين نتنياهو قد أذن بالعملية

في بيان، قال الجيش الإسرائيلي إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد أذن بالعملية ضد ابو العطا، وأنحى باللائمة عليه في الهجمات الأخيرة بالقذائف، والطائرات بدون طيار والقناصة ضد إسرائيل، ومحاولات التسلل إلى داخل البلاد، وقال البيان: “كان أبو العطا مسؤولًا عن معظم أنشطة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة وكان قنبلة موقوتة”، متهماً العطا بالتخطيط لـ “هجمات إرهابية وشيكة من خلال وسائل مختلفة”.

اقراء أيضاً:  نتنياهو يعد بإجراءات سرية ضد الأعداء

أكد بيان للجهاد الإسلامي وفاة أبو العطا، الذي قال إنه كان في خضم “العمل الجهادي البطولي” وقال البيان في اشارة الى اسرائيل “الانتقام الذي لا مفر منه سيهز الكيان الصهيوني” يشاطر الجهاد الإسلامي التزام حماس الأيديولوجي بتدمير إسرائيل، ولكن على عكس حماس، فإنها غاضبة في الغالب من الجهود التي تقودها مصر للتوصل إلى وقف لإطلاق النار مع الإسرائيليين، وقال محللون إسرائيليون إن إيران تعمل على تنمية الجهاد الإسلامي كوكيل في غزة كجزء من المواجهة الإقليمية المتسعة لطهران ضد إسرائيل.

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق