أخبار

أكثر من 150 متخصص يناقشون كود بناء المساجد السعودي المقترح

الرياض: اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية يوم الخميس ورشة عمل كود إنشاء المسجد، التي بدأت يوم الأربعاء، وقد أقيم تحت رعاية الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وافتتحه نائبه الدكتور يوسف بن سعيد.

شارك أكثر من 150 من المتخصصين في البناء والأكاديميين من جميع أنحاء المملكة، وشملت الموضوعات التي نوقشت التخطيط الحضري وتقنيات بناء مساجد، والتصميم المعماري والتشغيل والصيانة، والأحكام واللوائح المتعلقة بالبناء، وقال الدكتور محمد بن صالح بن سعيد، وكيل الوزارة لشؤون المساجد، إن فكرة وضع المدونة كانت نتيجة للممارسات غير المواتية المتبعة في بعض المساجد.

وقال إن المدونة تهدف إلى تحقيق بناء حديث لتلبية احتياجات الزوار، وإنشاء الجوانب الجمالية والوظيفية لتعكس قدسية المساجد، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة، وأشار بن سعيد إلى دعم ومتابعة الوزير ونائبه، والذي قال إنه ساهم في نجاح الورشة، وقال الدكتور مشاري بن عبد الله النعيم، الأمين العام لجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد، إن جميع المشاريع التفصيلية ستكون متوافقة ومتسقة مع قانون البناء السعودي، وسيتم مراجعتها ودراستها من قبل الجائزة.

سيتم إنشاء قانون بناء المساجد والموافقة عليه واعتماده من قبل ست لجان متخصصة بالتنسيق مع الوزارة والجائزة، وسيمثل هذه اللجان وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الطاقة واللجنة الوطنية لكود البناء السعودي وخبراء من الجامعات السعودية وأخصائيين في وضع القوانين.

وقال النعيم إنه سيتم عقد ورشة عمل مماثلة لمناقشة المسودات النهائية التي توصلت إليها اللجان، للتأكد من قابليتها للتطبيق والتحقق مما إذا كانت هناك أي توصيات وملاحظات من الخبراء والمختصين المشاركين، وشكر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على دعمها لورشة العمل، وقال إن هذا يعكس حرص الوزارة على خدمة زوار المساجد والمصلين ، وذلك تمشياً مع تطلعات قيادة المملكة.

اقراء أيضاً:  المملكة العربية السعودية تسلم وثائق تاريخية عراقية غير قانونية
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق