صحة

نصائح لعلاج نزلات البرد في 24 ساعة فقط

مع بداية الخريف، تقلبات الطقس، تزداد الإصابة بنزلات البرد، وعادة ما تستمر لبضعة أيام وتترافق مع أعراض مثل العطس وسيلان الأنف والسعال وربما ارتفاع في درجة الحرارة والتهاب الحلق. حيث يؤكد خبراء الصحة أن أول 24 ساعة بعد الإصابة هي الأكثر أهمية في العلاج، لذلك فإن صحيفة ديلي ميل، بمساعدة خبراء في الأمراض المعدية، علاج روتيني للتخلص من الأنفلونزا في الساعات الأولى من الإصابة.

الدقائق الأولى:

تكون العدوى بطيئة في التنفس، وينصح الأطباء بغسل يديك بالماء والصابون على فترات منتظمة. تجنب فرك عينيك بيديك لمنع العدوى.

من ساعة إلى ساعتين:

تساعد بعض العلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية جسمك على إيقاف نزلات البرد في هذه المرحلة المبكرة، كما يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية مثل الأعشاب والأطعمة التي تحتوي على فيتامين C.

من ساعتين إلى أربع ساعات:

في هذه المرحلة، تغلبت الفيروسات على المناعة الطبيعية للجسم، وبدأت تتكاثر بسرعة، ويمكن إنتاج ملايين الفيروسات في غضون 10 ساعات، وبالتالي فإن الراحة هي أفضل إجراء في هذه المرحلة.

بعد 10 ساعات:

تبدأ أعراض الأنفلونزا في الظهور بجدية. الكمادات الدافئة يمكن أن تساعد في توفير الراحة للجسم، ويمكن للمريض تخفيف الألم في هذه المرحلة.

بعد 11 ساعة:

الفيروسات موجودة حاليًا إلى حد كبير، وتتحرك في مجرى الدم، وتؤثر على عمل الخلايا، وتسبب أعراضًا مثل وجع العضلات، وخاصة التي تؤثر على الجينات التي تتحكم في خلايا الأنف والممرات الهوائية العليا التي تنتج المخاط. ينصح في هذه المرحلة بتجنب محاولة إخراج المخاط من الأنف، مما قد يؤدي إلى إصابة القناة التي تربط الحلق العلوي وتجويف الأنف والأذنين.

بعد 12 ساعة:

يحدث السعال عندما تصبح الخلايا العصبية الصغيرة الموجودة في بطانة الجهاز التنفسي والمعروفة باسم مستقبلات المهيج الرئوي حساسة للكثير من المخاط، ويتم إرسال الرسائل عبر العصب المبهم من الصدر إلى المخ، والتي بدورها تطلب من الحجاب الحاجز والعضلات الوربية العقد بعنف. تسبب السعال. يوصى بتناول مشروب ساخن مثل العسل والليمون لتخفيف التهاب الحلق والسعال.

اقراء أيضاً:  فوائد فيتامين ج: لماذا يحتاج طفلك إليها

بعد 15 ساعة:

يزيد إنتاج المخاط، ويزداد نوبات العطس والسعال، ويوصى باستخدام أدوية السعال للبلغم، ويمكن أيضًا استخدام أدوية مزيلة للاحتقان لتخفيف ضغط الجيوب الأنفية وخافضات الحرارة.

بعد 18 ساعة:

يمكن أن يحدث الجفاف نتيجة للإنتاج المتكرر للمخاط وارتفاع درجة حرارة الجسم، ويمكن أن يخفف الأعراض مع حساء الدجاج الذي يساعد على إنتاج مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

بعد 24 ساعة:

يجب الانتباه إلى احتمال حدوث عدوى بكتيرية خطيرة في الرئتين، مع احتمال الإصابة بالبكتيريا في الأذن الوسطى، أو التهاب الجيوب الأنفية، وينصح بزيارة طبيب متخصص لتجنب هذه المضاعفات الخطيرة .

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق