صحة

خمسة أسباب لإضافة التوت أكي إلى نظامك الغذائي

تعد فاكهة التوت غنية جدًا بالمغذيات لدرجة أنها تتفوق حتى على الفواكه الأخرى مثل التوت الأزرق والتوت البري، حيث له العديد من الفوائد الكثير، ويعتبر التوت غني بمضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ من تلف الخلايا، كما له فوائد لكبار السن ويعالج في الوقاية من أمراض متعددة.

فوائد مكافحة الشيخوخة

هناك علاقة قوية بين الأكاي ومقاومة الشيخوخة بسبب وفرة مضادات الأكسدة التي تعمل على إصلاح الخلايا ومستويات عالية من الفيتامينات A و B و C و E، بالإضافة إلى المعادن المختلفة التي تساهم في الحفاظ على ترطيب البشرة والتجاعيد، بالإضافة إلى إضافة الأكاي إلى نظامك الغذائي، ابحث عن منتجات العناية بالبشرة المصنوعة من زيت الأساي للحصول على دفعة مضاعفة.

يخفض الكولسترول السيئ

يحتوي توت أكي على الستيرولات النباتية الموجودة في الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب وتمنع الجسم من امتصاص الكوليسترول الغذائي، وجدت دراسة صغيرة أجريت على المشاركين الذين يعانون من زيادة الوزن والذين تم إطعامهم بلب الأكاي كل يوم لمدة 30 يومًا انخفاضًا في الكوليسترول الكلي، وانخفاض الكوليسترول السيئ، وزيادة مستويات السكر في الدم، حيث أظهرت دراسة أخرى زيادة في نسبة الكولسترول الجيد لدى النساء، مضادات الأكسدة الموجودة في أكي مفيدة أيضًا لمرضى السكري والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تحسين وظائف المخ

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أنه بالإضافة إلى كونها غنية بمضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ من تلف الخلايا، فإن مستخلص التوت يمكن أن يحمي من تراكم البروتينات التي تسمى بيتا أميلويد، والتي تسد مسارات الدماغ وتشارك في ظهور مرض الزهايمر، كما تم ربط Acai بشكل إيجابي بعلاج الاضطراب الثنائي القطب.

يساعد في الوقاية من السرطان ومكافحته

في دراسة أجريت على 300 نوع من الأطعمة، احتل التوت أكي المرتبة الأولى في احتوائه على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، حيث يحتوي نصف كوب على حوالي 75000 وحدة من مضادات الأكسدة، من بين هذه الأصباغ التي تسمى الأنثوسيانين التي لا تعطي التوت أكي اللون الأرجواني فحسب، بل قد تساعد أيضًا في محاربة الخلايا السرطانية، في دراسة أجريت عام 2006، وجد الباحثون أن عصير أكي المركز أثار استجابة ذاتية التدمير في 86 بالمائة من خلايا سرطان الدم التي تم اختبارها.

يحسن الهضم

بالإضافة إلى كونها غنية بالألياف، والتي تعزز صحة الأمعاء، وجد الباحثون أن مادة البوليفينول الموجودة في أكي يمكنها البقاء على قيد الحياة في معظم عملية الهضم والوصول إلى القولون، هذا يعني أنها يمكن أن تعزز بكتيريا الأمعاء الجيدة، مما يحسن صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، ويقال أيضا أن التوت يساعد في تطهير الجهاز الهضمي.

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق