صحة

اكلات تخفف وتعمل عى علاج الصداع النصفي

ما هي الأطعمة التي تساعد في منع الصداع النصفي؟

نظرًا لأن الصداع النصفي يمكن أن يكون موهنًا جدًا، فقد يكون من المفيد تحديد المشكلات المحتملة وتجنبها. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تتضمن محفزات الصداع النصفي أطعمة أو أنواعًا معينة من الطعام، على العكس، قد تقلل بعض الأطعمة من تكرار الصداع النصفي أو تقلل من أعراضها. على الرغم من عدم وجود “نظام غذائي يعالج الصداع النصفي” نهائيًا، فقد يتمكن الأشخاص من الحد من الصداع النصفي من خلال مراقبة ما يأكلونه. في هذه المقالة، ننظر إلى بعض الأطعمة التي قد تمنع الصداع النصفي أو تسببه أو تخففه.

ما الأطعمة التي يمكن أن تساعد في منع الصداع النصفي؟

تناول غذاء صحي يمكن أن يساعد في منع الصداع النصفي. يجب أن يتكون النظام الغذائي الصحي من الأطعمة الطازجة، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. ومن غير المرجح أن تضاف الأطعمة الطازجة المواد الحافظة الغذائية، مثل الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG). يمكن أن تؤدي المواد الحافظة إلى الإصابة بالصداع النصفي لدى بعض الأشخاص، لذلك يمكن أن يساعد تجنب الأطعمة التي تحتوي عليها.

أنشأت رابطة اضطرابات الصداع النصفي قائمة من “الأطعمة الآمنة من الصداع النصفي” لتوجيه خيارات الغذاء للشخص. لا تحتوي هذه الأطعمة عمومًا على مواد حافظة وخمائر ونكهات وغيرها من المواد التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث الصداع النصفي المحتمل، مثل النتريت والفينيل ألانين.

أدناه، ننظر إلى الأطعمة التي يجب تناولها وتجنبها ضمن مجموعة من المجموعات الغذائية

الخبز والحبوب والحبوب

تناول الأطعمة هذه:

  • معظم الحبوب، باستثناء تلك التي تحتوي على المكسرات والفواكه المجففة، أو الأسبارتام.
  • الخبز العادي أو السمسم.
  • خبز سريع، مثل الخبز الطازج أو خبز الكوسة.
  • معظم المعجنات ورقائق البطاطس.
  • الملح.
  • الخبز الأبيض أو القمح أو الجاودار أو الخبز الطازج من المتجر.

تجنب الأطعمة:

  • الجبن الشيدر.
  • الخبز الطازج محلي الصنع أو من مخبز البقالة.
  • البيتزا، كما هو الخبز الطازج.
  • رقائق النكهة.
  • المعجنات الناعمة.

اللحوم والمكسرات والبذور

تناول الأطعمة هذه:

  • لحم بقر طازج أو دجاج أو سمك أو لحم ضأن أو ديك رومي أو لحم عجل.
  • بذور الخشخاش.
  • بذور اليقطين.
  • حبوب السمسم.
  • بذور دوار الشمس بدون نكهات طبيعية.

تجنب الاطعمة هذه :

  • لحم البقر وكبد الدجاج.
  • اللحوم المخبوزة.
  • اللحوم المتبلة.
  • الفشار.
  • زبدة الجوز.
اقراء أيضاً:  فوائد عديدة لنقع قدميك في الخل

صلصات السلطة والصلصات

تناول هذه الأطعمة:

  • المكونات الطازجة التي لا تستخدم النكهات الاصطناعية.
  • صلصة البيت.
  • خلطات السلطة الخل الأبيض المقطر.

تجنب الاطعمة :

  • الضمادات المعبأة في زجاجات.
  • الصالصا، صلصة الفريدو، أو الخردل.

تحتوي العديد من ضمادات السلطة المعبأة في زجاجات والتخفيضات المعبأة مسبقًا على مواد مضافة ومواد حافظة يمكن أن تؤدي إلى الصداع النصفي. وتشمل المواد المضافة لتجنب MSG، النتريت، والأسبارتام.

قد يسهم أيضًا الجبن المسن والخل الأحمر في الصداع النصفي، لذلك من الأفضل الحد من استهلاكه.

الخضروات والفواكه

تناول الطعام:

  • الفواكه الطازجة
  • الخضروات الطازجة
  • خالية من المواد الحافظة

من الأمثلة على الخضروات لتناول الطعام الفلفل والكوسة والبطاطا الطازجة والجزر والقرنبيط.

تجنب الأطعمة:

  • محاصر البطاطا المهروسة الفورية.
  • الفواكه المجففة التي تحتوي على المواد الحافظة كبريتيت.
  • الحمضيات.
  • الفاصوليا.
  • فاصوليا بحرية.
  • بصل.
  • ملفوف مخلل.

قد تحتوي بعض الثمار أيضًا على حبوب اللقاح أو مركبات أخرى، وقد تسبب هذه الأعراض إطلاقًا للهستامين يمكن أن يؤدي إلى حدوث الصداع النصفي. ومن الأمثلة على ذلك الموز والبرتقال والجريب فروت والتوت والخوخ.

نصائح الوقاية الأخرى

تناول عدة وجبات صغيرة طوال اليوم يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة ومنع الجوع، مما قد يؤدي إلى حدوث الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص.

إن اتباع نهج مغذي في النظام الغذائي يمكن أن يساعد الشخص على الحفاظ على وزن صحي أيضًا. وفقا لمؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، فإن زيادة الوزن يمكن أن تجعل الصداع النصفي أكثر احتمالا أو يزيد من أعراضها.

ما هي الأطعمة التي يمكن أن تسبب الصداع النصفي؟

تختلف الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي من شخص لآخر، وقد لا يكون لدى بعض الأفراد أي محفزات للصداع النصفي متعلقة بالأغذية. ومع ذلك، فإن بعض الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي عادة ما يلي:

 

  • الأجبان القديمة.
  • الكحول.
  • شوكولاتة.
  • اللحوم المعالجة.
  • المواد الحافظة الغذائية، مثل النترات، النتريت، الغلوتامات أحادية الصوديوم، والمحليات الصناعية.
  • السمك المدخن.
  • خلاصة الخميرة.

عدم تناول أي شيء على الإطلاق يمكن أن يؤدي أيضًا إلى زيادة حدوث الصداع النصفي. بالنسبة لبعض الناس، الجوع المطول وعدم تناول ما يكفي من المشغلات المعروفة هي الصداع. قد يكون هذا بسبب وجود صلة بين انخفاض مستويات السكر في الدم وتفاقم الصداع النصفي.

اقراء أيضاً:  هل تستطيع النساء الحوامل تناول السمك؟ دليلك السهل لتناول السمك

نصائح لتحديد الأطعمة الواجب والممنع تناولها

قد يوصي بعض الأطباء بأن يحتفظ الأشخاص المصابون بالصداع النصفي بدفتر يومية لتتبع ما يأكلونه وأعراض الصداع التي يتعرضون لها. تجدر الإشارة إلى أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم رد فعل فوري على الطعام، بينما قد لا يتفاعل الآخرون إلا بعد 24 ساعة من تناوله.

والخطوة التالية هي محاولة إزالة أحد الأطعمة المحفزة المحتملة من النظام الغذائي لمعرفة ما إذا كانت الصداع النصفي لا تزال تحدث. على سبيل المثال، قد يقرر الشخص تجنب جميع المنتجات التي تحتوي على محليات صناعية لمدة أسبوع. هذا النهج يمكن أن يضمن أن الناس لا إزالة الأطعمة من نظامهم الغذائي دون داع.

أسباب إضافية للصداع النصفي

حدد الأطباء خمس فئات رئيسية للصداع النصفي، واحدة منها هي أنواع الطعام المختلفة. الفئات الأربع الأخرى هي:

  • التغييرات في البيئة: قد تؤدي التغيرات في الضغط الجوي والموسم وحتى العواصف إلى حدوث الصداع النصفي.
  • الهرمونات: التغييرات في مستويات الهرمون التي تحدث بسبب الدورة الشهرية يمكن أن تؤدي إلى حدوث الصداع النصفي، وكذلك بعض التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.
  • التحفيز الحسي: يمكن أن تؤدي الأضواء الساطعة والروائح المعينة والدخان والضوضاء المفرطة والمتكررة إلى حدوث الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص.
  • الإجهاد: قد يؤدي الإجهاد أو التمرين المكثف أو المرض أو عادات النوم غير المعتادة إلى حدوث الصداع النصفي.
في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي مجموعة من مسببات الصداع النصفي إلى صداع نصفي. على سبيل المثال، قد يكون الشخص مصابًا بالتوتر الشديد، ويقلل من ساعات نومه.

الأطعمة الواجب تناولها أثناء نوبة الصداع النصفي

الكافيين مادة بلورية يمكن أن تساعد في علاج الصداع النصفي. تضيف بعض الشركات الطبية مسحوق الكافيين إلى علاجات الصداع بدون وصفة طبية، ومع ذلك، هناك خط دقيق بين كمية الكافيين التي يمكن أن تقلل من الصداع النصفي والكافيين أكثر من اللازم، والتي يمكن أن تؤدي إلى أعراض الصداع الانسحاب.

و المؤسسة الأمريكية للصداع النصفي نوصي بأن الناس الذين يحصلون على الصداع النصفي تحد من استهلاكهم اليومي من الكافيين إلى 200 ملليغرام (ملغم). ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن استهلاك بانتظام أكثر من 100 ملغ من الكافيين في اليوم هو عامل خطر للصداع. تناول الأطعمة الرقيقة من قوائم الأطعمة المعتمدة أعلاه يمكن أن يساعد في تقليل الغثيان أثناء نوبة الصداع النصفي. ومن الأمثلة على هذه الأطعمة الخبز الأبيض والمفرقعات الملحية والكمثرى.

اقراء أيضاً:  طرق علاج آلام الظهر بالأعشاب الطبيعية

خيارات إضافية لعلاج الصداع النصفي

إن إجراء تغييرات غذائية ليس هو الخيار الوحيد لعلاج الصداع النصفي. بعض الأدوية الخاصة بالصداع النصفي الخاصة بالأدوية متوفرة. هذه غالبا ما تجمع بين اسيتامينوفين والأسبرين والكافيين. ومن المرجح أن يحتاج أي شخص يحتاج إلى تناول هذه الأدوية عدة مرات في الأسبوع لإدارة أعراضه إلى علاجات طبية أخرى للحد من الصداع النصفي.

قد تشمل طرق العلاج الأخرى:

  • الأدوية التي يمكن أن تقلل من الإشارات العصبية المفرطة التي تساهم في الصداع النصفي، مثل توبيراميت (توباماكس) .Onabotulinum توكسين A ( البوتوكس ) الحقن، والذي قد يساعد على التقليل من حدوث وشدة الصداع النصفي.
  • تحفيز العصب القذالي (ONS)، وهو نهج يحتفظ به الأطباء عادة لأشد أنواع الصداع المتكررة.

يتضمن ONS إدخال أجهزة خاصة تسمى الخيوط في الأنسجة في الجزء الخلفي من الرأس حيث تنتقل الأعصاب القذالية. ترسل الخيوط إشارات إلى هذه الأعصاب لمحاولة مقاطعة الإرسال الذي قد يؤدي إلى صداع نصفي. قد تؤدي بعض الطرق الطبيعية، مثل استخدام النعناع والزنجبيل وحمى العشب، إلى تخفيف أعراض الصداع النصفي. كما يمكن للطبيب مناقشة خيارات العلاج هذه وغيرها مع شخص لمساعدته على معالجة الصداع النصفي.

الآفاق

يمكن أن يلعب النظام الغذائي دورًا في منع حدوث الصداع النصفي وإحداثه وتخفيفه. ومع ذلك، تختلف أنواع الصداع النصفي من شخص لآخر، لذلك قد لا يكون نوع من الأطعمة المفيدة لشخص آخر مناسبًا لشخص آخر.

وفقًا لجمعية اضطرابات الصداع النصفي، فإن أقل من 30 بالمائة من الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي قد حددوا محفزات متعلقة بالأغذية. على الرغم من ذلك، يحاول الكثير من الناس الاحتفاظ بدفاتر الغذاء أو القيام بالوجبات الغذائية للتخلص من الأطعمة في محاولة لتحديد العوامل المحتملة.

في الحالات التي تنطوي على نظام غذائي، يمكن للناس تجنب الأطعمة المعروفة بأنها تسبب الصداع للمساعدة في السيطرة على الألم وتقليل تكرار أو شدة الصداع النصفي. من الأفضل العمل مع طبيب وأخصائي تغذية مسجل لتحديد خطة فعالة للوقاية من الصداع النصفي.

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق