اقتصاد

وزير المالية: الاكتتاب العام في أرامكو لمساعدة الاقتصاد السعودي على التحول من النفط

الرياض (رويترز) – قال وزير المالية السعودي إن الإدراج في أرامكو السعودية سيعزز جهود المملكة للتنويع من النفط لأن معظم العائدات سيتم ضخها في مشروعات محلية بينما ستسهم الضجة العالمية المحيطة بالصفقة في جذب رؤوس الأموال الأجنبية، ارتفع سهم أرامكو < 2222.SE > الحد الأقصى المسموح به بنسبة 10 ٪ في أول ظهور لها في سوق الأسهم بالرياض يوم الأربعاء، بعد أن سجلت شركة النفط العملاقة الحكومية رقما قياسيا قدره 25.6 مليار دولار.

ومع ذلك، فإن القائمة لم ترق إلى مستوى آمال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الحصول على تعويم أكبر في بورصة دولية، الأموال من بيع حصة 1.5 ٪ ، أكثر من 80 ٪ تم شراؤها من قبل المشترين السعوديين، سوف تذهب إلى صندوق الاستثمار العام (PIF)، صندوق الثروة السيادية المكلف بتقديم حملة التحول الاقتصادي الطموحة للأمير محمد لفطم أكبر نفط في العالم مصدر قبالة عائدات النفط الخام، وقال الوزير محمد الجدعان لرويتر “سيتم استخدام العائدات إلى حد كبير، وربما ليس كليا، في الاقتصاد المحلي، في المشروعات التي سيكون فيها صندوق الاستثمار الفلسطيني هو المحرك الأول الذي يقوم بعد ذلك بسحب المزيد من مشاركة القطاع الخاص … وبالتالي فإن الأموال ستبقى في النظام في الغالب”ز.

ألغت الرياض حملة ترويجية دولية مخططة بعد أن شكك المستثمرون الأجانب في التقييم الذي سعى لأرامكو وأثارت مخاوف بشأن شفافية الشركات، بدلاً من ذلك، ركزت الحكومة على تسويق الإدراج للمستثمرين السعوديين وحلفاء الخليج الأثرياء، وقال جدعان إن حقيقة أن ثلث بيع الأسهم تمت تغطيته بواسطة أفراد سعوديين كان إيجابياً لـ “الاحتفاظ بالثروة والمدخرات”، وأن المشترين الرئيسيين في الاكتتاب هم مستثمرون سعوديون يحتفظون عادة بالمال خارج المملكة، وقال الجدعان إن الإدراج يجب أن يساعد على المدى الطويل في تعميق أسواق رأس المال السعودي وجذب الاستثمارات الأجنبية.

“إن أحد الأصول من هذه النوعية يجذب الكثير من الاهتمام، عندما تجذب الانتباه إلى هذه الشركة فإنك تجذب الانتباه إلى الأصول الأخرى في البلد التي لم تكن جذابة بنفسها للمستثمرين الدوليين”.

الإصلاحات المالية

كان جدعان يتحدث بعد أن أصدرت الحكومة السعودية ميزانية عام 2020 تنبأت بإنفاق أقل قليلاً وعجز أوسع مع محاولة المملكة موازنة الحصافة المالية مع استمرار دعم الاقتصاد، وقال جدعان إن تأثير بيع أسهم أرامكو على المركز المالي السعودي سيستغرق بعض الوقت، وقال “سواء حصل الصندوق على 100 مليار دولار أو 25 مليار دولار، فسوف يحتاج إلى وقت لنشر هذه الأموال”، وقال الوزير إن الرياض تعتزم المضي قدماً بتخفيضات أعمق في دعم الطاقة بين عامي 2020 و 2025 لكن الحكومة ستقيم تأثيرها على نمو القطاع الخاص قبل اتخاذ قرار بشأن حجم التخفيضات والتوقيت.

“نحن ننظر على وجه التحديد إلى القطاع الصناعي وكيف سنضمن أن أي إصلاح في أسعار الطاقة لا يسبب لهم الضرر، لذلك نحن ننظر في الأمر والنظر فيه”، نما الاقتصاد السعودي بنسبة 0.4 ٪ هذا العام، وفقا لتقديرات رسمية، حيث خفضت المملكة إنتاجها من النفط الخام بموجب اتفاق عالمي لخفض العرض، تتوقع الحكومة نموًا بنسبة 2.3٪ في العام المقبل، بدعم من القطاعات غير النفطية.

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق