2 3 10 ​
اقتصاد

قرار عاجل من البنك المركزي حول التحويلات عبر تطبيق بنكك وخبير إقتصادي يقلل من القرار

Advertisement

قلل المحلل الاقتصادي والمصرفي السابق حافظ إسماعيل من أهمية قرارات بنك السودان بشأن تخفيض التحويلات في تطبيق بنكك إلى 6 مليون جنيه يومياً و100 مليون شهرياً مؤكداً إنها ستؤدي إلى توقف الحركة التجارية في الأسواق وستضطر السلطات حينها لإلغاء القرار، متوقعاً استمرار الجنيه في الانهيار.

وعزا حافظ لراديو دبنقا استقرار سعر العملة في الأشهر الأربعة الأولى بعد اندلاع الحرب لتوقف الحركة التجارية واغلاق الاسواق واختفاء تجار العملة.

Advertisement

وقال الانهيار المتسارع للعملة مؤخراً أمر طبيعي بسبب توقف النشاط الاقتصادي وتوقف حركة السلع لأسباب عديدة متوقعاً فشل الموسم الزراعي. وقال إن تقديراته الخاصة للانكماش الاقتصادي منذ اندلاع الحرب تبلغ أكثر من 70 في المائة.

وأشار حافظ اسماعيل إلى نشاط كبير للحصول على العملة الصعبة من أجل السفر إلى مصر والامارات. وتوقع أن يواصل الجنيه الانهيار حتى في حال التوصل لاتفاق قبل أن يعاود العودة إلى وضعه الطبيعي.

Advertisement

وأشار إلى توقف حركة الصادرات والإنتاج والحركة التجارية بشكل عام بسبب الحرب، وإن الذرة والسلع الغذائية المتعلقة بالأمن الغذائي لم يتم انتاجها بالشكل المطلوب مبيناً إن ملايين السودانيين يحتاجون لمساعدات غذائية وصحية، وأكد إن الإنتاج الزراعي تقلص بسبب النزوح وعدم توفر مدخلات الانتاج وشح التمويل.

ونبه حافظ إلى غياب الدولة وتوقف العائدات الضريبية وتوقف عمل مكاتب الضرائب بالإضافة لعدم استيراد السلع توقع إيرادات الجمارك، كارثة حجمها كبير.

وبشأن اتهام الدعم السريع بالمضاربة في العملة قال إن كل شخص يحاول اخراج أمواله بسبب عدم استقرار الأوضاع في السودان وإن الأسر فقدت الأسر مداخليها مما أدى للاعتماد على المغتربين الذين جرى انهاكهم واستنزاف مدخراتهم. وأكد إن البلاد مقبلة على كارثة في حال عدم توقف الحرب.

ترحيب

رحب مبارك أردول، مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، بالضوابط الجديدة التي أقرها البنك المركزي في تحديد سقف التحويلات من خلال وسائل التحويل الإلكترونية، وقال في تدوينة على منصة إكس إن ذلك سوف يساعد كثيراً في ضبط عملية البيع والشراء في قطاع التعدين والحد من التهرب والتهريب في تداول الذهب.

إتخاذ تدابير

أعلن بنك السودان المركزي اتخاذ العديد من التدابير والإجراءت التي من شأنها الحيلولة دون استغلال الدعم السريع لأموال المصارف في تمويل الحرب.

وقال البنك بحسب وكالة السودان للأنباء إن الإجراءات شملت توجيه جميع المصارف بحجز أرصدة حسابات قوات الدعم السريع، وإيقاف كل العمليات المصرفية كالتمويل والتحويلات وغيرها من الخدمات المصرفية التي تقدمها المصارف لقوات الدعم السريع.

ووجه البنك المصارف بتتبع أرصدة تلك القوات وتوفير كشوفات الحسابات التي توضح عمليات السحب والإيداع منذ الأول من يناير حتى اغسطس ٢٠٢٣م، و فتح حساب تجميعي طرف بنك السودان المركزي لتوريد الأرصدة المشار اليها المحجوزة طرف المصارف فوراً.

وسام كامل

وسام / 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل مدير في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى