اقتصاد

صندوق الثروة السيادية في مصر لزيادة رأس المال المصرح به خمسة أضعاف يصل إلى 62.15 مليار دولار

القاهرة (رويترز) – قال المدير التنفيذي للصندوق إن صندوق الثروة السيادية في مصر من المتوقع أن يزيد رأسماله المصرح به ليصل إلى تريليون جنيه مصري (62.15 مليار دولار) من 200 مليار جنيه في غضون ثلاث سنوات حسب رغبة المستثمرين.
في العام الماضي، أقر البرلمان المصري قانونًا بتخصيص 5 مليارات جنيه مصري من رأس مال البدء للصندوق، يسمى “الصندوق المصري”، حيث سيتم تحويل مليار جنيه مصري على الفور من الخزانة.

كما يسمح القانون للرئيس، الذي يختار مجلس الإدارة، بنقل ملكية أي دولة غير مستخدمة تساعد في الصندوق أو إلى أي من مساعدة أو شركات الصندوق.
وقال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي للصندوق: “نتوقع زيادة رأس مالنا المرخص في غضون ثلاث سنوات إلى تريليون جنيه أو أقل … كل هذا يتوقف على استجابة المستثمرين وشهية الاستثمار”. وقال سليمان “القطاعات التي سنعمل عليها تشمل الصناعة والطاقة التقليدية والمتجددة والسياحة والآثار”.
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي إن مصر يمكنها أن تزيد بشكل كبير حجم صندوق الثروة السيادية الجديد الخاص بها إلى “أكثر من عدة تريليونات جنيه”، وأنها “تهدف إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال إدارة أموالها وأصولها

وأضاف سليمان: ” يخطط الصندوق لشراء حصة تبلغ نحو 30 في المائة في محطات الطاقة التي أنشأتها شركة سيمنز”، مضيفًا أن ستة مستثمرين دوليين أبدوا اهتمامهم.
وقال سليمان “حتى الآن، قدمت ست شركات عروضاً لشركة الكهرباء القابضة لشراء أسهم في محطة سيمنز للطاقة”،
وقامت شركة سيمنز ببناء هذه المصانع، التي وصفت في ذلك الوقت بأنها الأكبر في العالم، في صفقة قيمتها 6 مليارات يورو (6.61 مليار دولار) تم توقيعها في عام 2015، وقد افتتح السيسي العام الماضي.
في مايو، قال وزير الكهرباء محمد شاكر إن الحكومة تدرس بيع محطات الطاقة للمستثمرين من القطاع الخاص، لكن المحادثات كانت لا تزال في مرحلة مبكرة.

اقراء أيضاً:  سعر الدولار وأسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 في السوق السوداء والبنك المركزي
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق