اقتصاد

شركة طيران الإمارات تشكك في تسليم طائرة بوينج 777x في 2020

دبي (رويترز) – قال رئيسها يوم الاثنين إن طيران الامارات يشك في أنها ستتلقى أي من طائرات بوينج 777-911 التي طلبتها العام المقبل في الوقت الذي تواجه فيه شركة صناعة الطائرات الامريكية تحديات في بناء الطائرة.
ستستلم طيران الإمارات، عميل الإطلاق لأكبر طائرة نفاثة في العالم، أول طائرة من طراز 777-9 في عام 2020، لكن الشركة المصنعة أوقفت اختبار تحميل الطائرة.

“بحلول نهاية العام المقبل، كان لدينا ثمانية منهم. وقال تيم كلارك في مؤتمر في دبي: “لا يبدو الآن أنه سيكون لدينا أي شيء”.
علقت شركة بوينغ اختبار الحمل للجسم العريض الجديد في سبتمبر عندما ذكرت تقارير إعلامية أن باب الشحن فشل في اختبار إجهاد الأرض. كما كانت هناك مشكلات مع محرك التوربين GE9X الجديد من جنرال إلكتريك والذي سيشغل الطائرة.
قالت بوينج إنها تتوقع إجراء اختبار الطيران الأولي في عام 2020 وتهدف إلى دخول طائرة 777X الخدمة التجارية في نفس العام.

وقال كلارك إنه أبلغ بوينج أنه يصر على فترة اختبار تتراوح ما بين 13 إلى 16 شهرًا للطائرة الجديدة.
طلبت طيران الإمارات 150 طائرة من طراز 777X، بما في ذلك 777-8 بدائل، في عام 2013. وقد قدمت لاحقًا طلبًا أوليًا لشراء 40 طائرة بوينج 787 دريملاينر في عام 2017، والتي قال كلارك إنه لا يزال يرى فيها مكانًا في خطط أسطول الشركة.
كما لم تتمكن بوينج من إيصال أي من طائرتها طراز 737 MAX منذ أن تم إطلاق الطائرة ذات الممر الواحد في جميع أنحاء العالم في مارس بعد أن تسبب حادثان مميتان في إندونيسيا وإثيوبيا في مقتل 346 شخصًا.

وقال كلارك في سبتمبر إن طيران الإمارات لن تستأجر طائرات جديدة من طراز إيرباص وبوينج إلا إذا كانت جاهزة حقًا، وقال إن على صانعي المحركات رولز رويس وجنرال إلكتريك تحسين موثوقيتها. وقال يوم الاثنين ان شركات صناعة الطائرات يجب ألا تبالغ في الوعد بقدرات الطائرات الجديدة. كما وقعت طيران الإمارات على 40 طائرة إيرباص A330-900 و 30 طائرة A350-900.

الوسوم

محمود دانيال

محمود دانيال مواليد فلسطين، حائز على إجازة في الطب من جامعة بيت لحم، زاولت مهنة الطب في القدس نحو 8 أعوام، أهوى العمل في مجال الصحافة الإلكترونية، ومتابعة وتغطية الأخبار السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومواضيع أخرى، والكتابة في هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق