2 3 10 ​
اقتصاد

رئيس بنك القاهرة.. الاحتياطيات النقدية ضمن الحدود الآمنة تغطي ستة أشهر

Advertisement

قال طارق فايد ، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة ، إن البنك المركزي المصري يستخدم أدواته بمرونة وشكل غير تقليدي للحفاظ على مستويات الأسعار ، مؤكدا أن الاحتياطيات النقدية في حدود آمنة وتغطي ستة أشهر.

وأكد ، خلال مقابلة هاتفية مع الصحفي أحمد موسى ، في برنامج “على مسؤوليتي” على قناة صدى البلد الإخبارية ، الأربعاء ، أن البنك المركزي سيتخذ القرار المناسب خلال اجتماعه يوم الخميس بما يتناسب مع قرار مجلس الوزراء. مرحلة حرجة يمر بها العالم كله.

Advertisement

وأشار إلى أن أزمة فيروس كورونا والحرب الروسية الأوكرانية أسفرت عن تداعيات سلبية على مستوى العالم ، بما في ذلك اضطرابات عنيفة في سلاسل التوريد.

وأوضح أن معدلات النمو الاقتصادي العالمي وصلت إلى 3.6 في المائة، مشيرا إلى أن حالة الاقتصاد المصري مطمئنة بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة ، والتي أدت إلى زيادة معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي، وانخفاض معدلات التضخم والبطالة.

Advertisement

وقال فايد إن “الدولة بشكل عام كانت تعمل بشكل استباقي خلال الفترات الماضية لامتصاص الصدمات التي قد يتعرض لها الاقتصاد والتي كان لها دور في امتصاص الصدمات ونأمل العبور إلى بر الأمان”.

وقال إن برنامج الإصلاح الاقتصادي ساهم في تكوين احتياطيات نقدية كبيرة ، مضيفاً أن معدلات احتياطي الرماد ما زالت ضمن الحدود الآمنة وتغطي أكثر من ستة أشهر.

عملت القيادة السياسية على الحفاظ على النشاط الاقتصادي في الفترة الماضية من خلال مجموعة من الإجراءات، من بينها قرار البنك المركزي بتأجيل سداد قروض المواطنين لمدة ستة أشهر بمبلغ إجمالي قدره 2 تريليون جنيه، وأشار إلى أن البنك المركزي أطلق العديد من المبادرات في العامين الماضيين.

وقال فايد “البنك المركزي يعمل بطريقة تراكمية غير تقليدية ، ويستوعب العديد من الأزمات الماضية ، بما في ذلك الأزمة العالمية لعام 2008″، مشيرا إلى أن معدلات البطالة تراجعت إلى 8 في المائة بعد أن كانت 13 في المائة.

وأشار إلى أن مستويات التضخم حول العالم تؤثر على دخول المواطنين ، مضيفاً أن إصدار شهادات الادخار ذات الفائدة المرتفعة كان مناسباً للمرحلة الحالية ، وساهم في مواجهة أي موجات تضخمية.

وتابع أن “قرار رفع أسعار الفائدة خاص بلجنة السياسة النقدية في البنك المركزي التي تضم خبراء على أعلى مستوى ، وتحديد سعر الفائدة مرتبط بالتضخم بشكل عام”.

وشدد فايد على قدرة المسؤولين وصناع القرار على اتخاذ قرارات صائبة رغم أن مصر تواجه أزمة استثنائية لم تشهدها منذ 80 عاما، وبحسب فايد، تجاوزت تدفقات النقد الأجنبي 160 مليار دولار بعد أن نفذت مصر برنامج الإصلاح الاقتصادي لعام 2016 مع صندوق النقد الدولي.

وسام كامل

وسام / 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل مدير في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى