اقتصاد

ديوان المحاسبة: احتياطي البنك المركزي الليبي ينخفض ​​20٪ مع تراجع عائدات النفط

قال مكتب التدقيق إن احتياطيات البنك المركزي الليبي تشهد انخفاضا بنحو 20 في المائة هذا العام بسبب الحصار المفروض على صادرات الطاقة من قبل القوى المتمركزة في الشرق مما قلص الإيرادات، وأضافت أن عائدات النفط السنوية من المتوقع أن تنخفض إلى 5 مليارات دولار من 31 مليار دولار العام الماضي، مما سيخفض احتياطيات البنك المركزي إلى 50 مليار دولار.
وأغلقت القوات المتمركزة في الشرق صادرات النفط في يناير كانون الثاني. كما انهارت أسعار النفط العالمية مع وصول وباء فيروس التاجي إلى الطلب ، مع عدم وجود احتمال للتعافي السريع في الأفق.

قال مكتب التدقيق ومقره طرابلس في مقطع فيديو نُشر على فيسبوك يوم الجمعة إنه من المتوقع أن يصل العجز المالي إلى 26.7 مليار دينار (19 مليار دولار) هذا العام مقارنة بفائض قدره 11 مليار دينار في 2019.
تم تقسيم ليبيا منذ عام 2014 بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا (GNA) في طرابلس وإدارة منافسة في بنغازي التي تسيطر على شرق ليبيا وأنشأت مؤسسات موازية.

على الرغم من أن معظم مرافق إنتاج وتصدير النفط في الشرق ، إلا أن الاتفاقيات الدولية تعني أنه لا يمكن بيعها إلا من قبل شركة النفط الوطنية (NOC) في طرابلس ، مع تدفق الإيرادات عبر مصرف ليبيا المركزي (CBL) ومقره طرابلس.
ثم تستخدم عائدات النفط لتمويل عمليات الدولة في جميع أنحاء البلاد ، بما في ذلك رواتب موظفي القطاع العام في الشرق وكذلك المناطق التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني.

أغلقت القوات المتمركزة في الشرق الصادرات في يناير / كانون الثاني ، وتحطم سعر النفط منذ ذلك الحين ، مما أدى إلى انخفاض فوري في الإيرادات.
أصدرت حكومة الوفاق الوطني في وقت سابق من هذا العام ميزانية الدولة مع الإنفاق المتوقع ولكن دون إعطاء أرقام للإيرادات المتوقعة.

اقراء أيضاً:  علي بابا تتطلع إلى الاكتتاب العام في هونغ كونغ بقيمة 12.9 مليار دولار بعد تحديد السعر: تقارير
الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق