اقتصاد

البنك المركزي الإماراتي يوفر المزيد من السيولة لتعزيز الاقتصاد وسط جائحة فيروس كورونا

دبي (رويترز) – تقوم حكومة الإمارات بتحرير مزيد من السيولة لدعم الاقتصاد المحلي بعد أن خفضت احتياطي الودائع تحت الطلب بمقدار النصف، مما يمنح المقرضين المحليين مساحة أكبر في إدارة أموالهم وسط جائحة الفيروس التاجي.

قالت الإمارات إن متطلبات الاحتياطي الجديدة للودائع تحت الطلب لجميع البنوك، وهي إحدى الأدوات النقدية المستخدمة للسيطرة على السيولة في النظام المالي، والتي تم تخفيضها إلى سبعة بالمائة من 14 بالمائة ستؤدي إلى 61 مليار درهم إضافية في الاقتصاد في البنك المركزي.

وقالت وكالة النقد المركزية إن السيولة الإضافية “يمكن استخدامها لدعم إقراض البنوك للاقتصاد الإماراتي وإدارة السيولة لديها”، كما قام البنك المركزي الإماراتي بتمديد مدة برنامج الدعم الاقتصادي المستهدف (TESS) الذي تبلغ قيمته 100 مليار درهم لعملاء التجزئة والشركات المتضررين، كما أدخل تحسينات أخرى على الخطة التي تم الإعلان عنها الشهر الماضي.

ستتمكن البنوك وشركات التمويل المشاركة في برنامج TESS من تمديد تأجيل عملائها من رأس المال والفائدة بالإضافة إلى تسهيلات التمويل بتكلفة صفرية حتى 31 ديسمبر 2020 ، وسُمح لها أيضًا بنقل احتياطي رأس المال إلى النهاية عام 2021، وقال البنك المركزي إن البنوك المشاركة في برنامج “تيس” ستكون قادرة على استخدام ثلث احتياطيات السيولة التنظيمية الحالية.

كما ذكرت السلطات النقدية أن التنفيذ المخطط لبعض معايير رأس المال بازل 3 سيتم تأجيله إلى 31 مارس 2021 لجميع البنوك، “لتقليل العبء التشغيلي على الصناعة المالية خلال هذه الفترة الصعبة”، “بالتعاون مع الهيئتين التنظيميتين في المناطق الحرة المالية، FSRA و DFSA، أصدر CBUAE إرشادات للبنوك وشركات التمويل حول تطبيق معيار إعداد التقارير المالية ، المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9، إنه يمكّن البنوك وشركات التمويل من استخدام المرونة المضمنة في الإطار ، مع ضمان الامتثال والاتساق بشكل فعال. “

الوسوم

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق