اقتصاد

ارتفاع قياسي للدولار الأمريكي في جنوب السودان وتراجع صرف الجنيه إلى أدني مستوى

صعدت أسعار الدولار الأمريكي بشكل كبير مساء اليوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2020، حيث انخفضت قيمة الجنيه في جنوب السودان، إلى أقل مستوى له، مقابل امام الورقة الخضراء، وذلك خلال التعاملات المالية في السوق الموازي، حيث ارتفع سعر الصرف إلى أكثر من 600 جنيه مقابل الدولار الواحد.

وفي عام 2015 أعلنت الحكومة، تعويم الجنيه مقابل العملات الأجنبية، حيث تراجعت قيمة العملة المحلية، وتصاعدت الأزمات الإقتصادية بشكل كبير بالتزامن مع انخفاض أسعار النفط في العالم، وأفاد أحد تجار السوق الموازي، في تصريح لراديو تمازُج الأربعاء، إن الجنيه هبط يوم الثلاثاء في سوق المعاملات اليومية إلى مستوى أدنى خلال ساعات فقط، وأن سعر الدولار الواحد وصل حوالي إلى 700 جنيه جنوب سوداني.

وأرجع العديد من التجار في السوق، هبوط الجنيه إلى هذا المستوى خلال ساعات يوم الثلاثاء ، إلى قرار الحكومة بتبديل الأوراق النقدية المتداولة في السوق ، بأوراق نقدية جديدة ، بهدف تخفيف الضائقة المالية، ووفقاً للتجار وصل سعر الدولار عند الشراء يوم الثلاثاء إلى “70000” مقابل الـ “100” دولار والبيع عند “65000” جنيه.

وقال التجار، لراديو تمازُج، إن سعر الدولار في السوق الموازي، في الأيام المقبلة قد يشهد إرتفاعاً إلى مستوى أعلى مما هو عليه الآن، بسبب غياب الرقابة والسوق الحر.

وقال البروفيسور حكيم أجيط، المحلل الاقتصادي، في تصريح لراديو تمازُج، إن إرتفاع سعر الدولار يرجع إلى قرار الحكومة الأسبوع الماضي، بتغيير الأوراق النقدية بأوراق جديدة.

وسام كامل

وسام كامل/ 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار في وكالة القدس الفلسطينية، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل محرر في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى