2 3 10 ​
منوعات

مسلسل المؤسس عثمان | الإعلان الرسمي الثاني للحلقة 127

Advertisement

نعلم اسمهان فانها لن تتوقف عن السوء حتى يفتك بها حقدها فها هي هنا تضعنا بين احتمالين لنتوقع منهما مصير باندير فتعطي كارفول مهمتين اولاهما قتل تشيشيك والأخرى قتل باندير، وأولاها وهي قتل تشيشك والتي سينجزها غالبا لتشعر اسمهان برغبة عارمة لتخبر والدتها بنفسها وتراها مكسورة مكلومة الفؤاد على ابنتها فيعميها غرورها عن الفخ الذي جهزه لها النساء.

وبينغي تحديدا لتجد نفسها محاطة بينهم على وشك ان تقتل ، أما المهمة الثانية والتي تتعلق بقتل باندير والتي تضعنا أمام مفترق طرق ، فما هو مؤكد حتى الآن ان باندير سينفصل عن المسلسل فهل ستكون هذه نهايته ام انه سيقضي نع كارفول مع حسين ويقف بجانب عثمان ويقاتل ببسالة ويلقى حتفه في معركته ضد بيزنطة ؟ هذا ما ستكشفه لنا الأحداث القادمة من المسلسل .

Advertisement

أما عن القائدة المغولية والتي أتت اساسا لتفرض سيطرتها وتوصل فكرة ان غازان هو الحاكم الاقوى فهي امام مفترقين ايضا، اما ان تقف مع عثمان بعد ان تقتنع بكونه محقا أو ان يخدعها فالانس ويجعلها في صفه فهي في النهاية تهتم بشيء واحد وهو حماية الحدود، لا ستتخذ القرار الذي يضمن لها ذلك . هذا والله اعلى واعلم، والان نترككم وخيالكم ،اخبرونا في قسم التعليقات عن رايكم وهل توافقونني الراي ام لا

Advertisement

وسام كامل

وسام / 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل مدير في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى