2 3 10 ​
منوعات

قيامة عثمان الحلقة 127 مترجمة عربي شاشة كاملة hd atv

Advertisement

تابع قيامة عثمان الحلقة 127 مترجمة عربي شاشة كاملة hd atv، حيث هناك الكثير من التفاصيل المشوقة، بعد ان يسقط عثمان قلعة كبر حصار بنجاح يكون فالانس قد اوقعه في الفخ ووضع علاء الدين وأرخان في السجن،والسيدة اسرغون تتوعد بالسيطرة على المنطقة دون ان نعرف اي معلومات عن نيمان بعد او ما سيمكره ضد السيد عثمان وهل حقا السيدة بينغي بقتل اسمهان؟ وغيرها من الامور سنذكرها لكم فتابعو الحلفة حتى النهاية.

فلنبدأ بدورسون الذي انقطعت اخباره عنا والذي كان قاضيا واول من خطب الجمعة مؤيدا لعثمان بعد استقلاله عن الدولة السلجوقية الذي سيتم في نهاية هذا الموسم، مال خون توقف النساء من القضاء على اسمهان وتاخذها الى عثمان ليعاقبها بنفسه والذي سيقيم محكمة لقطع راسها انتقاما للمحكمة التي اقامتها ضده وسيشهد بيندير وبينغي وهنا سيبرز دور القاضي التاريخي للدولة العثمانية.

Advertisement

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 127 مترجمة عربي

في ذلك الوقت وهو بدورسون ، وسيحكم عليها بالاعدام ،ثم سينتقم منها عثمان بجعلها تصعد المكان المتواجد بسيغوت والذي لطالما استخدمه للقضاء على اعداءه، وهنا ستطوى صفحة اسمها ويبدا عثمان صراعه في منحى مختلف وهو الجانب البيزنطي . فالانس والذي تم دعمه من قبل عدة قادة اقوياء في حربه ضد عثمان والذي سيجعلنا نشهد مواجهة كبيرة وحاسمة في نهاية ها الموسم، ومما نعرفه من شخصية فالانس فهو شخص ماهر وشديد الدهاء.

Advertisement

سيقتل ويدمر ثم ينكر ويقول انا لم افعل ، اما الذئب الازرق فهل حقا وقع في قبضة فالانس؟ من الواضح مما قاله عثمان في نهاية الاعلان انه قد نجى وبدا بتقفي اثر ابناءه ليعرف بانه قد وقعو ي فخ فالانس لتبدا بعدها المساومات بينهما القلعة مقابل ابناءه ، وغالبا سيوافق ، فعثمان تاريخيا لم يفتحها بل فتحها اورخان ابنه لذا سيتبع المخرج التسلسل التاريخي للاحداث، والموسم القادم سيتم استبدال بال خاتون او انفصالها ، كما وستنفصل تشيشيك و تيمور او استبدالهم باشخاص اكبر سنا.

هل ستقوم المغولية بفرض سيطرتها على المنطقة ام ستواجه عثمان لتخلق لنا دراما جديدة بين عثمان وغازان هل ستكون صديقة او عدوة؟ شاركونا

وسام كامل

وسام / 29 سنة محرر إخباري بقسم الأخبار، وعملت في العديد من المواقع الصحافة الالكترونية وحاليا أعمل مدير في موقع الذهب نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى